منتديات دنقلا الاصالة والتاريخ  

العودة   منتديات دنقلا الاصالة والتاريخ > المنتديات الرئيسية > تنمية وتطوير دنقلا > قسم لقاء مع مسئول له علاقه بدنقلا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-10-2009, 03:52 PM   #1
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: رقم الهاتف 0913339477
المشاركات: 188
حسن رزق is on a distinguished road
7iwar حوار الصحة 2

بسم الله الرحمن الرحيم
المستشفي السابق
** افتتاح المست
** وزير الصحة يكشف عن الأسباب التي حالت دون افتتاح المستشفي في الزيارة السابقة للرئيس ويكشف عن مصير شفي التخصصي خلال هذا الشهر وهنالك مستشفي للعيون بالسبيم
** حزب الأمة القومي شعاره ( أنا أوقع اتفاقيات إذا أنا موجود )



حاوره حسن رزق
مدخل

حاوره حسن رزق
مدخل


في اليد نقف عند الاتفاقية التي تمت بينكم وبين جمهورية مصر العربية ؟
الذي تم بيننا والإخوة في جمهورية مصر العربية هو امتداد للتعاون التاريخي القائم وانطلاقاً من هذا المبدأ رأينا أن نفعل اتفاقاً كان قد وقع من قبله اتفاقيه الحريات الاربعة بين مصر والسودان , ونحن في هذا الاتفاق راينا ان نستخدم عدد من الاخصائين المصريين للعمل في محليه حلفا تحديداً يتم تعميمها في المحليات السبعة وحتي ألان التجربة آتيت جدواها وكانت تجربة مهمة في محليه حلفا وهي محليه قاصيه ونائية وفيها عدد من الوحدات الإدارية وبالظروف البيئة وغيرها فالاخصائين من مصر وبالذات من أسوان وألان كمرحلة أولي استخدمنا 5 اخصائين في النساء والتوليد والأسنان والانميا وان شاء الله يستمر التعاون ويمتد للكوادر المساعدة ونعمل من اجل العمل والاستقرار وإيجاد الحلول لكل القضايا الصحيحة بالنسبة للولاية بالاضافه للمشاريع التي يتم افتتاحها خلال الأيام القادمة وهي قادرة علي استيعاب الكادر الوطني وكذلك إخوتنا المصريين وقد وصلوا بالفعل ويودون مهامهم بكل دقه .
الولاية الشمالية ولاية حدودية نقف عند الكيفية التي تعاملت بها مع مرض أنفلونزا الخنازير ؟
طبعاً نحن ترتيباتنا علي قدم وساق منذ عامين علي خلفيه ظهور أنفلونزا الطيور بجمهورية مصر العربية وأجرينا كافة الاستعدادات والرتيبات اللازمة لمنع دخول أي حاله الي السودان عبر ميناء الشهيد الزبير محمد صالح بحلفا واستعدينا لأي طاري والحمد لله لم نجد باي حالة طارئه او ظروف صحية تتطلب التدخل بشكل مباشر والكل كانوا يخضعون لعملية سليمة وأصبحت لدينا خبرات تراكميه للتعامل مع الحالات وبنفس الهمة التي كانت أبان أنفلونزا الخنازير نشطنا العمل بعد ظهور أنفلونزا الخنازير ككارثة عالمية وبالتعاون مع وزارة الصحة الاتحادية قمنا بتدريب وتأهيل الكوادر وهنالك اتيام في كل من دنقلا وحلفا ومروي والفرق مجهزة بجميع أدوات الفحص واصلا في وادي حلف لدينا عدد من أجهزة الفحص الحراري وكنا نخضع الراكبين لعملية الفحص الطبي ولم يظهر لنا أي حاله من أنفلونزا الخنازير وهي محمده وعلي هذه الوتيرة وسنرفع في الحس الصحي حتي لا يتسرب حاله لهذه البلاد .
وبعد ان أشيع أن هنالك بعض المركبات تحمل سودانيين من ليبيا وكانت هنالك مصادر تؤكد انتشار مرض الطاعون يشرق ليبيا وتلافياً لدخول أي حاله قمنا بتدريب كوادر وتم إرسالهم لوادي سليم وفي محليه وادي حلفا في النقطة الجمركية المرابطة هنالك ودربوهم علي كل الأجهزة وهنالك مركبات جاءت في ليبيا الي السودان ولم تكن بها سوي السائق ومساعدة وهي شاحنات كانت تحمل أجهزة كهربائية ولم يكن بها ركاب وكلها احتياطيات وترتيبات تعمل للحد من دخول أي وباء او أي مرض للولاية .
هل وجدتم حالات اشتباه او إصابة بمرض أنفلونزا الخنازير ؟
لا توجد حاله مشتبة بهم وكانت هنالك حوالي خمسين باخرة قادمة الاانهم غيروا مسارهم وتم عمل الترتيبات لعودتهم عبر الفاشر وكنا نحن قد اجرينا استعداداتنا وترتيباتنا لإجراء الفحوصات للعدد الكبير القادم من ليبيا ولكن لظروف رأت القنصلية بليبيا بان يغير وجهة هولاء الناس وقدموا عبر ولاية أخري ونحن لم نرفع استعدادنا في قبة سليم ولن نتحرك لانه ربما تأتي حالات فردية متسربة ...
نقف عند المستشفي التخصصي الافتتاح وماهو مصير المستشفي القديم ؟
المستشفي التخصصي سيكون لها دور في توطين العلاج بالولاية الشمالية وهي واحدة من المؤسسات المؤل عليها بان تضع حداً لمعاناة أهل الولاية ذهاباً وإياباً من الخرطوم ونحن عملياً استلمنا المستشفي من حيث المباني والأجهزة والمعدات التي تم توريدها والمستشفي عملياً الآن في يد وزارة الصحة والآن في مرحلة التعاقدات مع شركة الهدف بغرض الحراسة ومع الأيدي العاملة وكذلك الفنيين بإلحاق عدد من السسترات ووصل عدد من الأخصائيين وسيتم افتتاح المستشفي في زيارة رئيس الجمهورية وذلك ضمن افتتاح طريق حلفا السليم وكان من المفترض أن يتم افتتاحه مع الكبري ولكن هنالك ظروف حالت دون ذلك إما المستشفي القديم فجزء منه تم مسحها لموقف للمركبات أما الجزء الثاني سوف ينتقل إليها رئاسة الوزارة بان الله تعالي لان الوزارة ضيقة ولأتسع كل الإداريين والمسولين وبها عدد من الإدارات والإدارات لها فرع وتحتاج لمساحات ولما كان الظروف لأتسمح ببناء وزارة جديدة في ظل تلك الظروف رأينا أن نعمل للمستشفي صيانات وترميمات لتصبح وزارة الصحة القادمة بأذن الله .
الآن المستشفيات الجاهزة مستشفي دنقلا ومستشفي الدبة وان شاء الله في بداية العام الجديد سيتم افتتاح مستشفي مروي أما دنقلا والدبة سيتم افتتاحهم في الزيارة القادمة لرئيس الجمهورية ولا يوجد هنالك ما يعطل .
كان من المؤكد أن يتم افتتاح المستشفي خلال زيارة رئيس الجمهورية السابق تري ماهي الموانع التي حالت دون ذلك ؟
الموانع نحن كحكومة رأينا أن يؤمن الافتتاح مع التشغيل وغير عملي ان يتم الافتتاح ومن ثم التشغيل لاحقاً وتكون هنالك ظروف تجعل مسالة التشغيل متأثرة ومن ثم الافتتاح ونريد ان نكون جاهزون للعمل فوراً عندما يقوم الرئيس بافتتاح المستشفي وداخل المستشفي هنالك دوام وهنالك عمل حتي الانتقال للمستشفي الجديد ونحن نريد ان ننتقل للمستشفي الجديد وهي جاهزة بكل ماهو مطلوب والحمد لله هي الآن جاهزة للافتتاح .
ماذا عن المشاريع الجديدة ؟
نحن كوزارة الصحة لدينا مشاريع كبيرة بعد الطفرة التي حصلت في الطب والصحة وفي القريب موعودين بافتتاح مستشفي العيون بالسليم والحمد لله وجدت القطعة اللازم لبناء مستشفي العيون وكذلك الدراسات اكتملت وسيقام المستشفي في السليم , وهي من المستشفيات البديلة فمستشفي العيون التخصصي الموجود واستفيد من مبلغها لانشاء خمسة عشره مرجعي للعيون بديلاً لمستشقي العيون التخصصي بالخرطوم وطلب منا تحديد الموقع وعمل الخارطة الكوركيه وغيرها وكلها اجريناها وعملنا والان ترتيباتنا اكتملت والحمد لله .
ماذا عن المخيمات التي تأتي للولاية في فترات وماهو دوركم فيه ؟
مسالة المخيمات هي تقام من قبل الخيرين من أبناء الولاية وبعض المنظمات ونحن لا نستطيع ان نمنع الخير في الناس واي شخص ياتي بمبادرة لقيام مخيم نقوم بالتامين عليها حتي تودي دورها الكامل ووزارة في اطار مسؤوليتها هنالك اخصائي عيون بالمستشفي بالاضافة لان هنالك مرض التراكما مرض تكفلت بمحاربتة منظمة كاترا وتم افساح المجال لهم للعمل وفعلاً كانت لهم نتائج مثمرة ومفيدة للولاية ونحن عملنا اليومي مستمر يومياً وهنالك عيادات خاصة أيضاً .
ماهو رائك في موتمر جوبا كممثل للقيادة الجماعية ؟
موتمر جوبا رائي كحزب نحن مقاطعين موتمر جوبا وذلك لاعتبار متعددة منها ان من شانة ان يستقر السودان ومن ان المعارضة لها في محاكمة الرئيس
ومن واجبنا الاسلامي ان تكون العلاقة بين الشريكين قوية جدا منسجمة والذي من شأنه ان يستقر السودان كما ان مؤتمر جوبا سمعنا انه تجمع المعارضة كلها والمعارضة هدفها احراج الرئيس ومحاكمة حكومة الوحدة الوطنية ونحن جزء من حكومة الوحدة الوطنية كما ان مؤتمر جوبا يبحث في سياق اسقاط الرئيس في الانتخابات ونحن لسنا جزء من هذه ونحن مواقفنا واضحة ومعلنه وداعمة لرئيس الجمهورية ولكل القضايا الوطنية التي من شأنها ان تساهم في استقرار البلاد واعلن هذا الموقف في القيادة الجماعية .
معني ذلك ان القيادة الجماعية لن تدفع بمرشح لرئاسة الجمهورية ؟
والله نحن حتي الان لم نقل ذلك ونحن حتي تاريخ هذه اللحظة مواقفنا داعمة لرئيس الجمهورية في خطواته وكل ما يتخذه الشعب .
كيف تري ما يقوم به حزب الامة من الاتفاقيات الكثيرة دون هدف واضح ؟
الغرض هو لفت الانظار وكانما يريد ان يقول انا اوقع اتفاقيات إذا انا موجود وتلك هي الفلسفة المبنية عليها اتفاقيات حزب الامة في كل اتفاقيلته مع المؤتمر الوطني والحركة الشعبية والعدل والمساواة حتي الصادق المهدي قال انه كان يبحث عن تراض اخر غير تراضي جوبا واذا كانت هذه الاتفاقيات من اجل الوحدة والسلام فلتكن كل المجهودات تصب في اتجاه الوحدة والسلام ولكن اذا كانت لها اجندة غير ذلك نحن نرفض مثل هذه المسائل .
ما هو رأيك في الاتفاقيات التي تمت بين حزب الامة القومي وبعض من الاحزاب علما بان الحزب ياتي كل صباح باتفاق جديد ؟
طبعا كلها ناتجة من المشاكل التي يعاني منها حزب الامة وهي التي جعلته يقود خطوط غير مفهومة وغير معلومة وانا اعتقد ان الحراك الذي يتم للم الشمل الداخلي وبعدها يبحث عن الاحزاب الاخري يعني كل تحركات حزب الامة يشملها نوع من التخبط وعدم التريث في أي خطوة يخطوها الحزب وانا انصحهم بحل اشكالاتهم الداخلية حتي يكون جسما واحدا حتي يكون لهم تاثير قوي في المشهد السياسي .
انتم متهمون كحزب بالبعد عن الكوادر بمعني هنالك حلقة مفقودة في الوسط بين القيادات والاعضاء ؟
هذا الكلام غير صحيح فنحن لنا كوادر لها دورها السياسي والخدمي بشكل واضح واذا نظرت للخارطة لممثلي حزب الامة القيادة الجماعية يمثلون رأس الرمح سواء كان علي المستوي المركزي او الولائي فكادرنا متمرس وله خلفيته السياسية فهو كادر له فهمه في القضايا المطروحة في الساحة وهذا ما يعني ان الحركة داخل الحزب مستمرة بدءا من رئيسه وحتي أصغرهم يمثلون منظومة واحدة كحزب سياسي .
لايوجد هنالك برمجة واضحة لحزبكم من ندوات سياسية وغيره فكيف تري ذلك ؟
السؤال دا أعفيني منو .
ماذا تريد القيادة الجماعية من الانتخابات القادمة ؟
نريد أن نشارك في التجربة السياسية القادمة ويعني لانجاح هذه التجربة لانها تجربة فريدة ونحن في السودان ونحن نكون حريصين جداً في ان تنتقل بالسوداني نقلة كبيرة جداً فالسوداني لعب دوراً كبيراً في اتفاقية السلام وسنسعي لا نجاحها لندخل لمرحلة جديدة وهي توحد إبناء الوطن الواحد ويكون اكثر قوة واكثر وحدة فالعملية الانتخابية ستكون نقلة الي التحول الديمقراطي والي السلام وغيرها والشعب السوداني يلعب دورها الكبير في ذلك انا أري مساله الانقسامات دي ظاهرة صحية ولايمكن جبر شخص أن يمضي في طريق لايرضي طموحاته وانا أفتكر أنه طالما هنالك مؤسسة لها حرية راي ورأي أخر فاذا وصلوا الي طريق مسدود وقف حايلاً دون تطلعاتها يجب ممارسة الحريات وفق القانون .
كلمة أخيرة :-
لعب أنسان الولاية الشمالية دوراً كبيراً وملموسة في تنمية السودان ككل والولاية الشمالية كانت طاردة نسبة لمناخها وبئتها والا أنها أصبحت الآن تشملها العديد من التنمية والطفرة والزراعة أصبحت البديل للبترول بل الثروة الحقيقة وأنا أعتقد أن الولاية الشمالية ستمثل سلة غذاء السودان والدول المجاورة ويجب أن يرجع جميع مواطني الولاية للولاية وفي بداية العام سيتم كهربة كل المشاريع الزراعية وعلينا أن نكون علي قلب رجل واحد وان نبعد من الفتنة ما ظهر منها وما بطل والبلد ستسع كل الناس بأذن
حسن رزق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:33 AM.


جميع المواضيع والمشاركات المطروحه تعبر عن وجهه نظر الكاتب ولا علاقه لمنتديات دنقلا بها.
تطوير وتصميم استضافة تعاون