منتديات دنقلا الاصالة والتاريخ  

العودة   منتديات دنقلا الاصالة والتاريخ > إعلامي المنتدى > حاتم حسن محجوب

حاتم حسن محجوب كتابات الاستاذ الجليل حاتم حسن محجوب الصحفي بجريدة الخرطوم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-08-2011, 07:07 PM   #221
Moderator
 
الصورة الرمزية حاتم حسن محجوب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,576
حاتم حسن محجوب is on a distinguished road
افتراضي

الخرطوم الاثنين 22/8/2011

لنا رأى
حاتم حسن محجوب

مدد للصومال الشقيق

الصومال دولة عربية أفريقية إسلامية وعضو المنظمة الدولية فى العقدين الأخيرين اندلعت فيها حروب قبلية أفقدت البلاد كثيرا من مواردها الحيوانية والزراعية وأزهقت الأرواح وانقسمت البلاد إلى جمهورية الصومال وأرضها .
فى الآونة الأخيرة وهى تحاول تجميع قواها وتوحيد صفوفها وبمبادرات شتى ضربها الجفاف بشح هطول الأمطار مما أدى إلى حدوث كارثة إنسانية أودت بحياة كثير من الشعب خاصة الأطفال تحت ظروف قاهرة استشعرت بقسوتها بعض الدول وسارعت بتقديم يد العون لإنقاذ ما يمكن فكانت مكرمة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز والذى قدم بسخاء مبلغا كبيرا وكذلك دولة قطر التى فتحت جسرا جويا لنقل المؤونة والكساء أما نحن فى السودان فكانت لنا وقفتنا المشهودة رغم ما تمر بها البلاد من ظروف اقتصادية جراء انفصال دولة الجنوب وتأثير ذلك على صادر البترول فاستنهضت اللجنة الشعبية كل قواعدها لمساعدة الشعب الصومالى الشقيق تخفيفا لها من محنتها وقدمت ما تجود به امتثالا لقول المصطفى صلى الله عليه وسلم ( المسلم اخو المسلم ) وسارعت الدولة وأرسلت المواد العينية والنقدية .
جاءت مناشدة المؤتمر الاسلامى للدول الإسلامية متسقا مع روح التكافل والتعاضد والنجدة بين المسلمين لتسارع فى إنقاذ أولئك الأطفال الذين وصل أعداد الموتى منهم أرقاما تجاوزت الآلاف فى غضون الثلاثة أشهر الأخيرة .
من هذا المنبر نناشد كل المنظمات العاملة فى المجال الانسانى والمجتمع الدولى أن تتسارع الخطى فى مد يد العون لهذا الشعب الذى يعيش ظروفا قاسية قضت على الأخضر ( على قلته ) واليابس .
والدول العظمى والتى لا تبرز عضلاتها إلا حين تجد المبررات لنفسها لملاحقة قادة أفريقيا ومحاكمتهم تحت دعاوى باطلة عليها أن تجسد العدالة والمساواة التى تتدثر بها فى إغاثة المستضعفين فى هذه القارة المنكوبة .
اما المسلمون وهم يستنشقون عبير وروحانيات شهر رمضان الكريم والذى تتضاعف فيه الحسنات عليه مسؤولية عظمى تجاه إخوانهم فى الصومال .
حاتم حسن محجوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-08-2011, 06:27 AM   #222
Moderator
 
الصورة الرمزية حاتم حسن محجوب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,576
حاتم حسن محجوب is on a distinguished road
افتراضي

الخرطوم الأربعاء 24/8/2011

رأى ..
حاتم حسن محجوب

محاربة البطالة ..

العطالة ستظل قنبلة في أحضاننا ما لم نعمل جادين وجاهدين على حلها ، ولكي نكون في مأمن من هذه المشكلة ، فلابد أن نسبقها بخطوات كثيرة ، لأنها تستفحل كل عام وتزيد ، فلابد أن تكون لنا حلولاً إبداعية لتلافيها كل عام 0
الحلول التي ابتدعتها الحكومة مؤخراً في مجال " التمويل الأصغر " يظل عملاً إبداعياً جميلاً ، ولكنه سيظل عملاً مبتسراً ما لم تقم الدولة بفتح منافذ للإستثمار في المجالات الإستثمارية الصغيرة ، وحتى تستفيد الدولة أيضاً من ريع هذا الإستثمار والتمويل من جانب آخر 0
أكيد لن تستفيد الدولة كثيراً إذا كان الإتجاه الوحيد لمصب التمويل الأصغر يتجه نحو شراء حافلة أو عربة أمجاد أو ركشة أو حتى فتح مطعم أو بقالة ، هذه حتماً ستحل مشكلة آنية ، ولكنها ستظل حلاً مؤقتاً من جهة ولن يصب في رفع مناسيب إيرادات الدولة إلا بما تتقاضاها من رسوم وضرائب وخلافه ، وبعدها مباشرة ستعقد الإجتماعات لحل المشكلات الناجمةعن تكدس المركبات في طرقنا الضيقة أصلاً ..
من واجب الدولة أيضاً استنباط فرص إستثمارية توجه إليها هذه " الإستثمارات الصغيرة " وإقامة سمنارات حول أوجه الإستثمار فيها وإن احتاج الأمر لبعض التدريب الفني فلا بأس بذلك ، ومن ثم تقوم الدولة بتوفير كافة الضمانات لاستيعاب وتسويق المنتجات الناجمة عن الإستثمار ..
في الفترة الراهنة وبالمبلغ الممكن تغطيته بالتمويل الأصغر ، لا بد أن تكون المواد الخام من المواد المتاحة محلياً ، وألا يكون هناك إتجاه لاستيراد أي من تفاصيل الإستثمار إلا الجزء اليسير والذي لا يتعدى ال 2- 5 % من المواد الداخلة في المنتج ..
الدولة عليها أن تعمل مظلة قوية لحماية هذه الإستثمارات من تغول المنتجات المماثلة من الخارج بالتنسيق التام مع الهيئات ذات الصلة بالإستيراد ..
وعلى سبيل المثال لهذه الإستثمارات التي من الممكن أن تتجه إليها شرائح التمويل الأصغر هي مصانع الجلديات الصغيرة ، وهي مصانع بسيطة وصغيرة تنحصر مهمتها في عمليات تحويل الجلود المدبوغة لأحذية أو شنط أو أي منتجات جلدية أخرى .
في دولة مثل لبنان هناك أكثر من خمسمائة من مثل هذن المصانع ، وبعضها مصانع عائلية يقوم أفراد العائلة بتشغيلها ، وتتكامل هذه المصانع مع بعضها لتوفير منتجات جلدية بإمكانها تغطية الإحتياج المحلي وبالتالي تصدير جزء مقدر منها تكون رافداً من روافد الدولة الإيرادية .
ولا شك أننا وكدولة بها ثروة حيوانية مقدرة بإمكاننا أن نستفيد من مخرجات هذه الثروة الحيوانية بالإستفادة المثلى من جلودها ..
بإمكان الدولة فعلاً أن تخطو أكثر وتقوم بعمليات تدريب فني في هذا المجال لكافة المتقدمين ، وكذلك إستيراد مدخلات هذه الصناعة وتركيبها في أماكن محددة ، ومن ثم تمليكها لمجموعات من المتقدمين ، والإشراف عليها حتى تضمن سلامة تشغيلها لفترة ومن ثم تمليك هذه المصانع لأفراد أومجموعات تقوم بسداد قيمتها .
المجال الصناعي هو المجال الوحيد الذي يمكن له أن يستوعب أعداد كبيرة من الشباب ، وبإمكاننا البدء بما هو متاح إذا توفرت النوايا الصادقة لحل هذه المشكلة ..
حاتم حسن محجوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2011, 01:34 PM   #223
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 2,296
باب مكة is on a distinguished road
افتراضي

البدء بما هو متاح إذا توفرت النوايا الصادقة لحل هذه المشكلة

اخي الاستاذ الجميل حاتم كل سنة وانت طيب

والاهل طيبون

الجزء الاخير اذا توفر سوف نكن في قمة العالم ولا يهمنا

امريكا نفسه فقط اذا توفر

تقبل مروري
__________________
نعيب زماننا والعيب فيناا

وما لزماننا عيب سوانا



من خاب اسباب المنايا ينلنه

وان يرق السماء بسلم




شاعر ذاب فى بحـور الأصالـه وارتوى مـن عبيرهـا للثمالـه
نثر الحب فى القلـوب الخوالـ ى وشدا للجمـال يبغـى وصالـه
وتغنّـى بآيـة الحسـن دومـا فانبرى الحسن يستثيـر خيالـه
واستطاب الحديث فى الشعر حتى هدهد الشعـر قلبـه واستمالـه
فتغنـت لديـه حلـو القوافـى و هوى الشعر فاستثـار جمالـه
باب مكة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-09-2011, 10:01 AM   #224
Moderator
 
الصورة الرمزية حاتم حسن محجوب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,576
حاتم حسن محجوب is on a distinguished road
افتراضي

الخرطوم الأحد 25/9/2011

لنا رأى ..

عقار .. الأداة الطيعة ..

حاتم حسن محجوب ..

كتبنا فى حينه بأن اتفاقية نيفاشا كانت فى ثوبها ثقوب كثيرة كان علينا أن نعمل على رتقها قبل الشروع فى تنفيذ بنود برنامج الاستفتاء إلا أن الموقعين عليها كانوا يعزفون على أنغام بركات السلام التى ستتنزل على البلاد كوابل من المطر يطفئ نار الحرب المستعرة فى الجنوب منذ فجر الاستقلال وقد أغرتهم أمد الفترة الانتقالية التى مرت كمر السحاب .
جاء الاستفتاء بمخاض الانفصال ( مهر السلام الغالي كما قيل ) إلا أن الحرب انتقلت إلى ولايات كانت بالأمس آمنة لأن الحركة الشعبية التى أبطنت الشر المستطير والكراهية السافرة للشمال لم يرق لها أن يعيش الشطر الشمالي من السودان الجديد فى استقرار وبالتالي ألبت منتسبيها فى قطاع الشمال بقيادة مالك عقار أير الذى ركلته الحركة بعد الانفصال وأراد أن يقتات ويعيش على مائدة تفتيت البلاد وترويع الآمنين وتشريدهم وقد أضاع على نفسه فرصة تقديم نموذج مثالي فى قيادة الولاية من خلال برنامج وطنى يجتمع حوله كل فئات المجتمع إلا أن عقار والذى أحرق تاريخه السياسي بهذه الفعلة عليه أن يعلم بان الشعب السوداني والذى استوعب درس فصل الجنوب جيدا لن يقبل بمزيد من الفوضى أو الارتهان لدول تدعى مصلحة البلاد وتحمل فى أجندتها ما تسوم به سوء العذاب للسودان خاصة فى ظل التواجد الكثيف للكيان الصهيوني فى دولة جنوب السودان والذى بدأ فى مخططه الإجرامي الرامى إلى فصل منطقة النوبة ( المصرية السودانية ) من الدولتين ولتنفيذ مثل هذه السياسات لا بد له من مرتزقة مثل عقار وغيره لخلق الفتنة وبث الرعب وإدخال البلاد فى دوامة الصراعات وإذا أردنا حقا خيرا لما تبقى من هذا الوطن على الحكومة أولا أن تبسط سيطرتها الكاملة على كل شبر من ترابه بإعمال القانون والقوة العسكرية ضد المارقين ودور الأحزاب المختلفة والمجتمع المدنى لا يقل عن دور الحكومة بل هو أعظم فلا بد أن يرتفع الحس الوطنى فوق الخلافات الضيفة التى جرت البلاد إلى تدويل قضايا كان بالإمكان حلها على مائدة التفاوض حتى أحاطت بنا الدول الأجنبية كإحاطة السوار للمعصم تدخل وتخرج كما تشاء فى سفور .
ونحن هنا نشيد بالذين وضعوا مصلحة الوطن نصب أعينهم وانسلخوا من الحركة الشعبية قطاع الشمال وأقالوا رئيسها عقار الهارب من العدالة جراء ما اقترفته يده الملطخة بدماء الموتى والشهداء ودموع النازحين بعد أن انكشفت نواياه وانحازوا للسلام ندعو الآخرين الذين يعملون فى صفوفه أن يحكموا صوت العقل وينظروا إلى هذا البلد الذى بات قاب قوسين أو أدنى من التشظى إلى دويلات إذ لم ندرك أبعاد المخطط الذى يرسمه أصحاب القبعات الخضراء الذين يستخدمون بعض أبناء هذا الوطن كأداة طيعة لتحقيق أهدافهم .
وأخشى أن يأتى يوم غير بعيد وتشرق فيه الشمس على واقع مرير نعين نغمة ( مهر السلام هو القبول بانفصال جديد لجزء آخر ) وهذا ليس ببعيد إذ لم نعمل سويا على منع حدوثه عملا لا أمانى .
حاتم حسن محجوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-09-2011, 11:58 AM   #225
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 126
ابو هديل is on a distinguished road
افتراضي

اللهم وحد كلمة الامة واجمع شملهم وابعد عنا الاعداء واجعل كيدهم في نحورهم
فلا مساومة ولا تنازل عن وحدة ما تبقي لنا من هذا الوطن الحبيب مهما كلفنا ذلك
شعارنا لا مكان لخائن ولا مرتهن فكره لعدو خارجي .. فكلنا فداك ياوطن
__________________
هبـــــة الله موهبــــة الجليـل مولودة فـــي بلد الخليل
في القيف أقيف عند الاصيل واهديكي وردة يا هديل
ابو هديل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-09-2011, 10:12 AM   #226
Moderator
 
الصورة الرمزية حاتم حسن محجوب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,576
حاتم حسن محجوب is on a distinguished road
افتراضي

الخرطوم الاثنين 26/9/2011
لنا رأى ..

حاتم حسن محجوب ..

الوقاية خير من العلاج ..

المرض من حيث هو إبتلاء من الله – يصيب الله به بعض عباده ، وبه تخفف ذنوبهم وتعلو مراتبهم ، هذه حقيقة راسخة وستظل هكذا بإذن الله في دواخلنا إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها ..
المرض نفسه يظل موضع جدل في الدنيا ومساءلة في الآخرة ، كثير من الأمراض الإنسان لا بد وأنه مسئول عنها ومساءل عليها أمام الله الذي استودعك الصحة والعافية ، وإذا بالإنسان يعرض نفسه لهذا المرض أو ذاك ويبقى رهين المرض ومؤمناً ضعيفاً بعد أن كان مؤمناً منتجاً قوياً ..
وكثيرة هي الأمراض التي يجلبها الإنسان لنفسه – وكثيرة هي الأمراض التي كان بالإمكان تفاديها بقليل من الجهد وقليل من الإدراك وحتى قليل من الإنتباه 0
الإنسان الذي يدخن حتماً يعرض نفسه للمرض – فهو يهلك ماله فيما يعود عليه بالمرض ، ومن ثم يقوم باستنزاف أموال الدولة التي يملكها ملايين من الناس ، والتي لو قام كل فرد بالاقلاع عن التدخين مثلاً لتوفرت علينا ملايين الملايين والتي كان بالإمكان الإستفادة منها في مشاريع كثيرة تعود بالنفع للوطن والمواطنين ..
والشخص الذي لايبالي بطعامه ويبالغ في تناول الدهون والنشويات والسكريات سيزيد وزنه ويصاب بأمراض عديدة كان بإمكانه تلافيها جميعاً – فهو حتماً مسئول أمام الله عن صحته فيما أبلاه ..
الملاريا من الأمراض التي تستوطن كافة ساحات الوطن – وأصبحت الإصابة بالملاريا من البديهيات ولا تثير أي نوع من الدهشة ..
في حين أن الملاريا في دولة مجاورة مثل مصر شئ في غاية الغرابة – رغم أن الظروف متشابهة لحد التطابق ولكن هناك رفض تام من كل قطاعات المجتمع التعايش مع هذا المرض ومسبباته .. هناك رفض تام بأن يكون هناك تعايش بينهم وبين مسببات الملاريا في بيئة واحدة – وهذا نوع من الثقافة – ثقافة الشعوب – وكيفية بناء ثقافة المجتمعات والشعوب والأمم على أن يعيشوا في بيئة تكون خاصة بهم ، بل ويسهموا في خلوها من أي مضار لصحتهم ..
وهذه سلوكيات من الممكن أن نكتسبها نحن في السودان ، شريطة أن تتضافر مجهودات كثيرة – وحتماً سيحتاح الأمر لصرف أموال كثيرة تصب في عملية إصحاح البيئة وتثقيف المواطن الفرد ومحاربة كل مكامن الخطر في بيئتة لنتحصل في النهاية على بيئة خالصة لنا نحن ..
وحتماً كلما يتم صرفه من أموال وجهود سيتم التعويض عنها أضعافاً مضاعفة بعد عمليات إصحاح البيئة – وذلك من إغلاق بند أدوية الملاريا وقفل الغيابات المرضية المتكررة شهرياً ..
نحن بحاجة لوقفة جادة – لإسهام جاد حتى تكون لنا دولة نظيفة وأمة لا تنهكها الملاريا ..
حاتم حسن محجوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-09-2011, 10:14 AM   #227
Moderator
 
الصورة الرمزية حاتم حسن محجوب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,576
حاتم حسن محجوب is on a distinguished road
افتراضي

الأخ الكريم :
أبو هديل ..

لك التحية وأنت تعبر عبر جسر سطورى .
نرفع الأكف معك إلى البارى ونقول آمين فإن وطننا الجميل لا يستحق كل هذا وطن يسع الجميع إذا اتسعت القلوب .
علينا أن نعض عليها بالنواجذ .
حاتم حسن محجوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-09-2011, 02:05 AM   #228
Moderator
 
الصورة الرمزية حاتم حسن محجوب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,576
حاتم حسن محجوب is on a distinguished road
افتراضي

الخرطوم الأربعاء 28/9/2011

لنا رأى ..
حاتم حسن محجوب ..

( موسى أكواك نون ) الذى عرفته ..

كان أحد الطيور التى هاجرت من أرض الوطن إلى حيث مقادير الخالق لكسب لقمة العيش الشريفة فكانت السعودية الشقيقة هى المحطة التى حط فيها رحاله فى أطهر بقاع الأرض أجمعين ( مكة المكرمة ) وذلك منذ أكثر من ثلاثة عقود من الزمان وما برح يتفىء بظلال الروحانية والإيمانية السمحة فى رحاب بيت الله الحرام ساجدا خلف مقام الخليل إبراهيم عليه السلام طائفا بالكعبة المشرفة صباح مساء .
كان محط أنظار بنى جلدته كونه جاء من منطقة قل أن يخرج أهلها ميممين وجوههم شطر المسجد الحرام إلا لأداء فريضة الحج بنسبة ضئيلة وبروح التوادد والترابط التى جبل عليها الشعب السودانى أينما حل إلتف حوله أبناء الجالية وتوطدت العلاقة معه عندما وجدوا فى شخصه السماحة والشهادة والكرم بدماثة خلق وطيب معشر وروحه المرحة التى تميل إلى النكتة واعتزاز بوطنيته وقبيلته النيلية فى الجنوب .
بالإضافة إلى عمله الذى يرتبط بالفندقة وقد أتاح له استقال أجناس مختلفة من البشر من زوار ومعتمرين من شتى أنحاء المعمورة وخلق جسور التواصل معهم فهنالك صفات جليلة كثيرة جعلت منه موردا عذبا حين تأوى إليه أفئدة المحبين للوطن لأنه يأسرك بأسلوبه ولكنته التى يتحدث بها ويطوف بك فى أحراش الجنوب وغاباته شارحا أبعاد المؤامرة على تقسيم الوطن منذ فجر الاستعمار البريطانى الذى عمد إلى تنفيذ عملية المناطق المقفولة حتى يخلق جوا من الكراهية والبغضاء بين أبناء الوطن الواحد فى ذلك الزمان وينقلب فجأة إلى قلب الخرطوم بكل صخبها وعلاقاته من رموز المجتمع من قادة سياسيين ومجتمع مدنى .
لا أخال أن أحدا يعيش فى المنطقة الغربية وله سهم فى العمل العام لم يشر وهو يطالع هذا المقال إلى الأستاذ / موسى أكواك نون المنحدر من قبيلة الدينكا وأحد أعيان مدينة بور بولاية جونقلى .
فى الجزء الثانى نتناول حياته الاجتماعية ومناصبه التى تقلدها فى سلك الدبلوماسية الشعبية متوشحا بعلم السودان .
علما بان الأستاذ موسى يعيش كما أسلفنا وأسرته منذ ثلاثين عاما بمكة المكرمة .
حاتم حسن محجوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-09-2011, 12:10 PM   #229
Moderator
 
الصورة الرمزية حاتم حسن محجوب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,576
حاتم حسن محجوب is on a distinguished road
افتراضي

الخرطوم الخميس 29/9/2011

لنا رأى ..
حاتم حسن محجوب ..

( موسى أكواك نون ) الذى عرفته ( 2 )

عندما شرعنا فى تكوين الجالية السودانية لمدينة مكة المكرمة وضواحيها بثوبها الجديد فى العام 2005 م كان لزاما علينا أن نبحث عن شخصيات من العيار الثقيل لها وزنها وحضورها فى المجتمع حتى يرسموا معنا معالم الطريق ويضعوا اللبنة الأولى لبناء صرح عملاق كيانا جامعا يتسع لكل أفراد الجالية السودانية بكل مكوناتها فلبى النداء د . عبد الله عباس قباض و د . محمد يحى الطيب ود . حامدين حماد حامدين و المهندس حسين تاتاى والمهندس محجوب شرف الدين والأستاذ / عبد الحكيم عبد الله والأستاذ / إدريس عمر رحمة والأستاذ / حسن محمد بريمة والفنان عوض أبو سوار والأستاذ / كرار مصطفى الجزولى والأستاذ / عمر عباس الفحل والشيخ الجيلى أبو حراز والمرحوم عبد العزيز محمد ثانى وآخرون لا يتسع المجال لذكرهم ولم يكن الأستاذ موسى أكواك نون استثناءا من هذا الحضور الذى عقد ما يربو عن 20 اجتماعا تمهيديا بل كان القمر المضيء لكل الليالى التى جلسنا فيها لوضع دستور يحتكم إليه المكتب التنفيذى المنتخب برئاسة الدكتور / عبد الله عباس قباض ومجلسه التشريعى برئاسة البروفيسور / عبد المجيد الطيب عمر حيث لم يستند الأستاذ موسى إلى ثلة جهوية ترشحه لكنه تقدم الصفوف بتلك الصفات التى ذكرناها فى المقال السابق ونال ثقة الجمعية العمومية فى شغل منصب نائب رئيس مجلس الجالية فى دورته الأولى حيث كان ثانى اثنين من أبناء الجنوب فى مكة المكرمة .
حرى بالقول بأن الجالية تم تكوين مكتبها التنفيذى بطريقة الاختيار الحر المباشر بديمقراطية حقة أشرفت عليه القنصلية العامة بجدة والجالية السودانية بأمارة منطقة مكة المكرمة برئاسة الشيخ عوض سيد قرشوم _ رئيس الجالية _ والأساتذة حمدنا الله ختم بدوى ورضوان إبراهيم وخيرى عبد الله خيرى .
طيلة السنوات الثلاث _ مدة الدورة الأولى _ كان الأستاذ موسى أكواك خير عون وسند بالنصح والإرشاد حتى انتهت الدورة الأولى فى العام 2008م ليتم انتخاب مكتب تنفيذى جديد بنفس روح وتسامح الشعب السودانى ومسلك ديمقراطى رشيد لينتقل الشيخ موسى إلى منصب آخر أكثر حركة ونشاطا .
حاتم حسن محجوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-10-2011, 12:02 PM   #230
Moderator
 
الصورة الرمزية حاتم حسن محجوب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,576
حاتم حسن محجوب is on a distinguished road
افتراضي

الخرطوم الثلاثاء 4/10/2011

لنا رأى ..
حاتم حسن محجوب ..
( موسى أكواك نون ) الذى عرفته ..

( الأخير )

بعد انتهاء أمد الدورة الأولى للجالية فى العام 2008م جرت انتخابات حرة لتشكيل المكتب التنفيذى للدورة الجديدة ( 2008 – 2012 ) حيث أعلن الدكتور / عبد الله عباس قباض عدم رغبته فى الاستمرار رغم بالتزكية التى نالها .
لم يدم تفكير الحاضرين طويلا فى إيجاد البديل حيث كان اسم الأستاذ / موسى أكواك حاضرا كخيار أفضل لقيادة الجالية فى المرحلة القادمة وباجماع غير مسبوق جلس على كرسى الرئاسة وبعد مشاورات أعلن عن تكوين مكتبه الجديد من بعض أعضاء الدورة المنتهية ووجوه جديدة نالت ثقة الجمعية العمومية وجراء ضغوط انتقل الدكتور / عبد الله قباض إلى رئاسة المجلس التى تنحى عنها البروفيسور / عبد المجيد الطيب لظروف عمله .
نذكر بان تنصيب الأستاذ / موسى أكواك على رأس الجالية فى أطهر بقاع الأرض وهو الآتى من أقليات مسلمة لم يكن فى سياق ترضيات سياسية أو عاطفية كما روج له البعض والذى ألجمته التضحيات والأعمال الجليلة التى قدمها أكواك فى خدمة قضايا أفراد الجالية حيث لم تسجل عليه مضابط الأمانة العامة غيابا واحدا عن اجتماع دورى أو طارىء شاهدا كل المناسبات الاجتماعية والرسمية التى تحتضهنا القنصلية العامة بجدة .
أصعب اللحظات التى عاشها ( الشيخ موسى ) هى تلك التى صاحبت عملية الانتخابات لإعلان تقرير مصير جنوب السودان حسب اتفاقية نيفاشا وكانت رؤيته أن الوحدة هى الخيار الأوحد وليس الانفصال .
عندما تم تشكيل لجنة قومية لدعم الوحدة من بعض رموز المجتمع بالمنطقة الغربية كان ( أكواك ) أحد أعضاءها محلقا فى سماء الخرطوم تارة ووسط أهله فى جوبا تارة أخرى يدعو لوحدة تحفظ لهذا الوطن أرضه المليونية إلا أن ما حيك فى ظلام كان أقوى من الأمانى وهبت رياح الانفصال عاتية على الشيخ موسى الذى لم يستوعب كيف يكون أجنبيا فى وطنه .
وأجزم بأن مرارات انفصال الجنوب على أبناء الجالية بمكة المكرمة كانت مضاعفة لان الوضع الجديد بعد التاسع من يوليو لم يسمح للأستاذ موسى الاستمرار فى موقعه وجاءت لحظة المفاصلة بكل أحزانها عند عملية التسليم والتسلم بينه وكاتب هذه السطور ( نائبه الأول ) وجرت الدموع على المآقى .
أحسست لحظتها بأن الأستاذ موسى لم يسلمنى أوراق وأختام وتقارير لكنه أودعنى أمانة تهيبت منها السموات والأرض والجبال نسأل الله أن يقدرنا على حملها كما ينبغى ولشيخنا الأستاذ / موسى أكواك نون نقول له إن مكانك خلجات القلوب مع الأمنيات الطيبة بحياة سعيدة .

سندة :
ليعذرنى كل من الأستاذ / صديق يوسف والمهندس حسن سليمان حيث كانا من الكوكبة التى تأسست الجالية على سواعدها وسقطا سهوا من القائمة .
حاتم حسن محجوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:33 AM.


جميع المواضيع والمشاركات المطروحه تعبر عن وجهه نظر الكاتب ولا علاقه لمنتديات دنقلا بها.
تطوير وتصميم استضافة تعاون