منتديات دنقلا الاصالة والتاريخ  

العودة   منتديات دنقلا الاصالة والتاريخ > إعلامي المنتدى > كمال القوصي

كمال القوصي كتابات الاعلامي الاستاذ كمال محمد محمود القوصي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-02-2017, 10:56 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 65
كمال محمد محمود القوصي is on a distinguished road
new22 شوارق الانوار / كمال القوصي ( تحديث يومي )

🌅 *شوارق الانوار*🌅 ✍🏿 *كمال القوصي*✍🏿
"""""""""""""""""""""""""""" حقيقة ظاهرة محاسن شئ لا يصدق.انتشار أسرع من النار فى الهشيم. هذا شئ محزن ان يتناول الناس شئ ويزيلوا به الرسائل بهذه الصورة المزعجة حتي افقدت الكثير من مضامين الرسائل واهدافها
نسأل الله أن يصرف عننا هذا التدهور .ولعجبى رغم جمال الإسم أصبح مكان للسخرية والتندر. هذه مداخله من احد الاصدقاء اتت في احد اهم واحب القروبات الي نفسي وقفت فيها كثيرا وسالت نفسي تري لماذا ذلك قبل فتره تسيدت مقولة *وراء* عمك جمعة التي سودت كتاباتنا فتره ليست بالقصيرة اقولها بكل شجاعة لم اسلم شخصيا من الابتسامة والمشاركة في تداولها مما يضعني ذلك في ذمرة المتهمين وبحمد الله توصلت للاتي :-- اننا عند اصابتنا بالامراض شفنا وشفاكم الله ومنعه عنا وعنكم يرسلنا الاطباء لسباق مارثوني للمعامل وصور الاشعة ومراكز التحاليل من اجل تشخيص المرض ليتمكن من وصف العلاج والعقار اللازم الان وضح وبما يدع مجالا للشك ان هذا الذي نقوم به من التفكير بعمل نكته لكي نختمها بيا محاسن افعلي ويامحاسن احضري ويامحاسن ماعارف ايه هي انها حالة مرض يدعي( قولبه) وان ارتم معرفة هذا المرض طالعوا هذا المقال الذي طالعته قبل ايام عدة ايام تحت عنوان ( احزروا القولبه) شداني عنوان المقال فرجعت اطالعه لاكثر من مرة فوجدته حقا فحص سريري لحالتنا اليكم المقال
🚫احذروا القولبة
من أساليب الحرب والتدمير
التي تستعملها اللوبيات أسلوب القولبة وتصنيع الصورةالنمطية ومثال ذلك :-
اللبناني يجي من السفر يهدي زوجته وردة ..
المصري يجي من السفر يهدي زوجته خدادية مزركشة ..
الإماراتي يجي من السفر يهدي زوجته شيك ..
السوداني يجي من السفر يهدي زوجته ... ❗❗❗❗
فيتم وضع السوداني في صورة الإنسان البغيض الكسول المتعاطي لمفقدات العقل الجلف ناقص الحب والحنان وكذلك تصوير الفتاة السودانية على أنها فاقدة للأنوثة والحب سطحية الاهتمام عديمة المشاعر .. وهاهم نحن و شبابنا السودانيين وشاباتنا اليوم يروجون عن أنفسهم بذات الصورة لتسقط هيبتهم مستقبلا ًستقول : (إنها مجرد نكت)سأقول لك : هل تعلم أن النكتة على وجه الخصوص أسرع وسيلة لغسيل دماغ الإنسان وأكثر أنواع الأديولوجيا الفكرية تدميراً وقد استخدمت في معظم حروب العالم من ضمن الحروب النفسية واﻹعلامية لتدمير العدو والنيل من مبادئه وقدراته وهز ثقته في نفسه !!
أيام الأستعمار البريطاني لجمهورية مصر مثلاً حين علموا أن الصعايدة أصحاب نخوة وقوة وثبات ، أرادو كسرهم بثوا نكات تسخر من غباءهم وليس ضعفهم ، حتى رسخوها فيهم وفي أجيالهم !!
والآن عندما يذكر لك صعيدي يتبادر لذهنك شخصية غبية وسطحية !!!نكت تحط من قدرنا وقدر شبابنا ننشرها بسرعة البرق لأن كل واحد منا يضحك عليها بمنتهى السطحية وقلة الوعي وكأنها لا تعنيه !!
ركز فالنكتة تسخر منك ..
كلنا لدينا أبناء ، وكم يحزنني حينما يستقبل إبني رسالة تحط من قدره وقدر أبناء بلده ، وهو في هذة السن الحرجة !!
إنه أمر خطير جداً على تكوينه النفسي بحيث يبني أفكاراً تتحول إلى قناعات وانطباعات وأفعال في المستقبل !!
كلنا لدينا بنات ، ولكن يحزنني أن تستقبل إبنتي رسالة تحط من قدرها وقدر بنات بلدها ، وتحطم ثقتها في ذاتها وتقوض شخصيتها وتخلق لديها عقدة ..
وهي أم أولاد و أحفاد !!
هل تعلم بأن الكثير من النكت على الشعب السودان ليست من سودانيين ولم يقوموا بإطلاقها في الأصل وإنما أطلقها غيرهم للنيل من مكانة شبابنا وبناتنا في سبيل توطيد أمورهم الإقتصادية والإجتماعية لتنعدم الثقه وتهتز نظرتنا لأنفسنا وتصبح النكت قناعات مع مرور الوقت !!
كونوا سبباً في زيادة وعي المجتمع ورقيّه لا تقبلوا إلقاء عليكم.
"""""""""""""""""""""""""""""""""
هذا هو المقال مجهول الكاتب حقيقه صدح الرجل بالحق والله اخوتي لا يوجد شي أشد فتكا بالإنسان اكثر من القناعات السلبية، لانها المحرك الرئيسي لكل تصرفاته وتفاعلاته في البيئة المحيطة به، أن حواسنا الخمس هي البوابات التي ينتقل لنا من خلالها العالم الخارجي بأسره.لأننا نتلقى المعلومات إما مقروءة أو مسموعة أو محسوسة فتنطلق هذه المعلومات للعقل وعند،ما يستدعيها الإدراك الحسي، من الذاكرة تاتي كما تلقيناها ورسخناها في أدمغتنا ومخيلتنا عبر حواسنا الخمس، فيعطينا العقل ما يناسب المطلوب وهي استجابة ما خزن فيه عن نمطية الرموز التي تخزنت فيه باستخدام الخيال، ومن هنا تأتي المصائب فالسوداني في الاعمال،كسلان نقولها ونبصم بالعشره عليها والله عملت خارج الوطن لا ابالغ ان قلت ان اكثر العمالة همة ونجاح وتحمل صعوبات العمل هم السودانيين لكن انطباعية ان السوداني كسول سرت علينا واصبحت صفه ملاذمة لا فكاك منها كلنا نروي احاديث عن خيبتنا وكما يقول الاخوه المصريين الناس،خيبتهم السبت والحد ونحنا خيبتنا مامرت علي حد .تاتي كلمة شايقي فتقفذ صفة البخل وتفرض نفسها اما الجعلي فذلك هو المتهور عديم الفهم الساع للمشاكل دون تفكير والدنقلاوي ذلك البسيط عديم الفهم وانسان غرب السودان بالسوحي ولا يسلم احدا والا به منقصة رسخت في اذهاننا تستدعيها الذاكره بمجرد منادات تلك الشخصيه واذهب بعيدا ودونكم نكات المساطيل التي تصور مدمن المخدرات على أنه شخصية ظريفة تتميز بخفة الدم والفكاهة وسرعة البديهة ولا توجد أي خطورة منه، ما يجعل الصغار والمراهقين يحاولون تقليدها، حتى تبدو مقبولة لدى الغير أن بعض المراهقين تخصصوا في تجديد تلك النكت بوضع المساطيل في صور جديدة مضحكة، وآخرين وضعوا النكت بالصوت والصورة عن طريق برامج صوتية وتوزيعها أو تركيبها وفق الرموز باستخدام الخيال، ومن هنا تأتي خطورة تلك النكات التي تصف حياة المساطيل بأنها مخملية فاخرة، مترفة ذات رفاهية منقطعة النظير، وإذا علمنا كيف يتشكل السلوك البشري فنحن نعلم يقينا مدى خطورة وحقيقة تلك النكات وتوصيف حياة متعاطيي المخدرات بأنها فارهة ومشبعة بالبسمات. ومن هنا اقول حقيقة هذه هي امراض تخلفنا وتراجعنا وبسبب ذلك نستعبد ونستكين وتجري من بين ايادينا السنين ونحن متخلفين والاخرين متقدمين كل العالم متي نصحو من غفوتنا التي طالت ? الا يتطلب الامر ضرورة تحرك الجهات المختصة لتدارك الوضع وتكثيف توعية الفرد والمجتمع،? أن الشباب الواعين المثقفين المتدينين لديهم ثقة كبيرة في نفسهم الا يمكن ان نبدا بهم الاصلاح ? واختم بالصلاة والسلام علي خير الانام سيدنا محمد واله وصحبه في كل لمحة ونفس،عدد ما وسعه علم الله.
كمال محمد محمود القوصي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2017, 10:15 AM   #2
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 65
كمال محمد محمود القوصي is on a distinguished road
افتراضي

�� *شوارق الانوار*��
✍ *كمال القوصي* ✍
"""""""""""""""""""""""""""" الواقع اليوم يقول ان قناعات هذه الاجيال لا تؤمن الا بملموس ومحسوس الادلة والبراهين عالم لايتخاطب الا عبر العقل قد انتهي عهد مخاطبة القلوب والعواطف التي لم يعد لها مكان في عالم اليوم .الذي تحجرة قلوبهم وجفت ينابيع العواطف الجياشه في نفوسهم. لانه عالم بات ينام ويستيغظ علي قتل وارهاب واحتراب واخبار تتدافع كلها حول ظلم الانسان لاخيه الانسان قبل فترة شاركت في احدي القروبات بموضوع عن قصائد مدح لسيد البرية رسولنا الكريم عليه افضل الصلاة واتم التسليم قام بنظمها شعراء من ملل اخري غير مسلمة .رغما من اني اتحاشي دائما الدخول في معترك نقاشات الاختلافات العقائدية لعدة اسباب اولها عدم تبحري في علوم الدين لدرجة ان احدد فيها كل ما هو حلال وحرام وهو قصور مني اقر به يخجلني واسال الله ان يغفر لي وييسر لي التفقه فيه المهم تصدي لي احد الاخوان مستنكرا الافتتان بمثل هذه الكلمات والحقيقه اتي ببراهين قرانية مقنعة تعضض كلامه و توكد ذلك الاستنكار ولطبيعتي العنيده ظللت اقلب هذا الامر في راسي وهل مقصد تلك المحازير ماذهبت اليه فالامر يحتمل التاويل والتنظير قارنت حال المسلمين عند نزول تلك الايات التي تتحدث احتمالية نفاق اولائك القوم الذين كانوا حينها في موقف ضعف وهوان وما نفاقهم الا لتحاشي بطش سلطة الاسلام التي دانت وسادت لها كل المنطقه انذاك اما الذين مدحوا رسولنا الكريم هم في عالم اليوم ومتواجدين في دول لا تدين بالاسلام بمعني ليس عليهم ضغوط ولا خوف من سلطة الاسلام الا يعطيني هذاحق لتوضيح هذا الامر بهدف ترسيخ عظمة رسولنا الكريم وافتتان تلك الملل به وبما جاء به ودونكم الان بمستجدات ما نشاهده من احداث كرفع الاذان في الكنائس تضامنا مع المسلمين كاحتجاج علي سياسة الرئيس الامريكي المعتوه *ترامب* تجاه المسلمين وفي مسيرات الاحتجاجات في ذات الموضوع الا يعطي هذا ان هنالك منفذا دعوي قد اتيح لدعاتنا يجب ان نستقله في دعوتنا للاسلام . طرحت هذا الموضوع و تتملكني فيه الرغبة والامنيات لكافة الاخوة المهتمين بالدعوه انها فرصة بالتركيز علي فتح باب لنقاش هادي بلغة تخاطب العقول وتترك اثارها في القلوب لانه اخوتي هداية عالم اليوم تتطلب جهود جبارة ومنطق مقنع. ان المولي عز وجل قد منح رسله ايات لتبليغ رسالاته بحجج اقناع متعدده محسوسة وملموسة و متباينة منهم من كان ينزل لقومه مائدة طعام من السماء ومنهم من كان يحي امامهم الموتي وغيرهم ولما كانت حجة نبينا الكريم صل الله عليه وسلم هي القران الكريم فقد اكرم الله جيلنا هذا بحجج وببراهين في كتابه الكريم اظهرت مقدرة المولي عز وجل تم الاهتداء عليها ببصيرة بعض عباده المخلصين لتكون دلايل وبراهين كسند لهم في الدعوة للاسلام اعجازات توصل اليها العلم الحديث الان فقط بالرغم من انها قد وردت بكتاب الله الكريم القران قبل اكثر من الالف واربعمائة عام هي و احاديث رسولنا الكريم المقصد اخوتي ان الاعجاز الحقيقي هو في هذا الدين الحق الذي جعله المولي عز وجل صالحا لكل زمان ومكان وجعل لكل امة وحقبة ايات اقناع من داخل كتابه الكريم لا تتكشف الا بقدر معلوم لهذه الاجيال وكم من اسرار واعجازات لم ولن نتوصل اليها حتي الان لحكمة من الله تعالي فمثلا الاعجاز الرقمي في القران الذي توصل اليه العلم حديثا بفضل اجهزت الحاسوب احدثت دويا لانه اعجاز فعلي مثال:- ذكرت كلمة الدنيا في الكتاب الكريم عدد 115مرة وكلمة الآخرة تكررت 115مرة وكلمة الملائكة تكررت 88 وكلمة الشيطان تكرر 88 مرة و المحبة تكررت 83 مرة والطاعة تكررت 83 مرة الهدى تكررت 79 مرة.الرحمة تكررت 79 مرة والشدة تكررت 102 مرة ..الصبر 102 مرةالسلام تكررت 50 مرة .الطيبات تكررت 50 مرة تكررت كلمة الجهر 16مرة العلانية تكررت 16مرة إبليس تكررت 11 مرة الاستعاذة بالله تكررت 11مرة
تكررت جهنم ومشتقاتها 77مرة الجنة ومشتقاتها تكررت 77مرة وهناك كلمات بينها علاقات في المعنى وردت ضمن علاقات رياضية دقيقة ومتوازنة منها على سبيل المثال الرحمن تكررت 57مرة الرحيم تكرر 114 اي الضعف الجزاء117مرة .المغفرة234
الفجار 3مرة الأبرار 6مرات
النور 24 مره والظلمة 24مرة
العسر 12مرة.اليسر 36مرة أي ثلاثة أضعاف .قل تكررت 332 قالوا تكررت 332مرة ولفظة الشهر بلغ 12 مرة ولفظة اليوم بلغ عددها 365 وغيرها لماذا ارجأ المولي عز وجل اكتشاف هذه الحقائق حتي يتم معرفتها لتتكشف الان بهذا الفهم البسيط قيسوا الامور لا تميلوا دائما لما يصعب الاسلام علي من هو مسلم ناهيك لمن تود ان تقنعه للدخول للاسلام حقيقة كم هو ممل من يخرج لنا كل يوم بمحازير منكفئه في ذمن لا تحتاج فيه الا تاكيد ان اسلامنا هذا الدين السمح به ثوابت اولها انه لا اجتهاد مع نص وليس نشر كل ما يقع تحت الاعين من مواضيع خاوية ومملة تتقذم بها شخصية مرسلها وتدخله في دائرة الخواء الفكري التي اصبح ينعت بها امثال مرسلي تلك المشاركات فارغة المحتوي اسال الله الهداية لنفسي ولكم واختم بالصلاة علي الحبيب سيدنا ورسولنا وقدوتنا محمد وعلي اله وصحبه في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله .
كمال محمد محمود القوصي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2017, 10:16 AM   #3
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 65
كمال محمد محمود القوصي is on a distinguished road
افتراضي

�� *شوارق الانوار*��
✍ *كمال القوصي*✍
"""""""""""""""""""""""""""" كما ذكرت قبل ايام بان ارتال الخريحين الجامعيين في بلدنا ظلوا قابعين في المنازل يعانون الامرين بين تطلعات خابت وامال ضاعت ومستقبل قاتم .حتي عاد من المعتاد ان لا يخلو اي منزل من خريج وخريجة واكثر .. بذلت الاسر مابذلت حتي اكملا تعليمهما حتي تخرجا بامال عراض وتطلعات بانهم سوف يكونوا لهم عونا في مجابهة متطلبات الحياة المتصاعدة والمتصاعبة يوما بعد يوم ضاعت تلك الاماني واجهوا جميعا واقع مريرا . ترك ذلك غصة في الحلوق .فكان ان توجه الغالبية العظمي من ابنائنا بمحاولات السفر لارض الله الواسعة دعوهم يسافروا بعلمكم ودرايتكم وتحاشوا ان يقعوا في براثن مافيات وعصابات التهجير الغير الشرعي نعم ارض الله واسعه وقد امرنا الله عز وجل بالسياحة فيها ،. فقال تعالى:{هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه وإليه النشور} وروي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (سافروا تصحوا)، كما ان في السفر فوائد كثيرة جمعها الامام الشافعي رضي الله عنه في قوله: -
تَغَرَّبْ عن الأوطان في طلب العـلا
وسافر ففي الأسفار خمـس فـوائــد
تفرُّج همِّ، واكتســـاب معيشــة
وعـلم، وآداب، وصـحـــبــة ماجــد. وقد ودع اخوكم كاتب هذه السطور اثنين من ابنائه انطبق فيهم ماذكرت اعلاه عليهم والله كان يوم سفرهم كانه انتزاع..حقيقة كم هو مؤلم ان تنجب وتربي وتعلم وعندما تحين ساعة الحصاد لتنعم بوجود ابناءك بالقرب منك ليكونوا حولك لتستمتع برفقتهم وبرغبة مداعبةاحفادك تجبرهم ظروف الحياة القاسية علي الابتعاد والسفر بعيدا لتعود انتظارا للسنين لياتوا ليقضوا اياما ويفارقوك مرة اخري في ظروف عمرا يتناقص وعوزة وحوجة للتواجد ولكن عاطفة الابوة تجاه ضمان مستقبلهم تفرض التضحية ليجدوا هم ما يؤمن مستقبلهم الذي افتقدوه في اوطانهم ولا اجد بدا غير تقديم الدعوات بالتوفيق و النصح لهم فهو امانة لاستكمال الدور الرسالي للابوة اقول لهم انه من المعلوم ان هنالك العديد من انواع السفر فمنا من يسافر للحج والعمرة، أو لطلب العلم، أو للسعي وراء الرزق، أو لزيارة قريب أو صديق، وغير ذلك. لم يترك لنا ديننا الحنيف شيئا والا وضع له اطارا وادبا ومحازير وخطوط ان استمسكنا بها كانت لنا معينا و بورك لنا في مقاصدنا ونسبة لاقبال معظم شبابنا لخيار السفر لضمان مستقبل مشرق لحياتهم التي عجزوا ان يجدوا لها وضعا داخل بلادهم انصحهم قبل في السفر اولا: --
أثمن ما في الوجود هو الوطن، الذي يضحي الإنسان بحياته دفاعاً عن ترابه المقدس، لأنه يستمد منه انتمائه وكيانه الإنساني؛وخروجك منه مغبونا ليس معني ذلك ان وطنك هو السبب بل هي ظروف ذمانيه اقتضتها اوضاع اقتصادية وسياسية من المحال بقائها ابدا لانك ان نسبت معاناتك للوطن تكون قد اجرمت اولا في حق نفسك وأصعب شيء في النفس البشرية أن تتلاشي منها العشق الوطني فقد شاهدنا انموزج لشخوص ضاع منها حب الانتناء صارو بلا ملامح انكم يا ابنائي حتى لو
اضّطهدت في وطنك، فإنّه يظل وطنك، حتى وإن ظلمت فيه ، سيبقى هو الحضن الدافئ الذي يضمك، يقول في ذلك الشاعر: "بلادي وإن جارت عليّ عزيزة" ستجدون كثيرا من اخوتكم الذين سبقوكم من المهجّرين من أراضيهم ايضا سيسردون لكم كم كانت حجم معاناته بسببها سافروا واغتربوا وكيف أنهم لم يتخلّوا عن هذه الأراضي نهائياً، حتى لو فنوا تماماً عن الأرض، فالوطن بالنسبة للإنسان كلّ شيء.هذا من جانب الحقوق الوطنيه اما اكثر ما اوصي به الابناء هي امانة النصح لمرضاة الله تعالي بداية من النية الصالحة بضرورة ان يجعل من سفره قربة إلى الله تعالي قال صلى الله عليه وسلم: (إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله، فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأةٍ ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه) وأن يكون السفر لما يحبه الله ويرضاه .فسفرك للعمل عباده ولا سيما ان شفعتها بنية مساعدة اسرتك كما ايضا نية تكوين نفسك استعدادا لبناء اسره فذلك يدخلك في ابواب المجاهدة . قال صلى الله عليه وسلم: (ما من خارج من بيته إلا ببابه رايتان؛ راية بيد ملك، وراية بيد شيطان، فإن خرج لما يحب الله اتبعه الملك برايته، فلم يزل تحت راية الملك حتى يرجع إلى بيته. وإن خرج لما يسخط الله اتبعه الشيطان برايته، فلم يزل تحت راية الشيطان حتى يرجع إلى بيته) ضرورة الاستشارة والاستخارة قبل الخروج للسفر فالمسلم يشاور إخوانه فيما ينوي عمله من أمور قال تعالى: {وأمرهم شورى بينهم} كما أنه يستخير ربه، ويعمل بما ترتاح إليه نفسه بعدها؛روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من سعادة ابن آدم استخارته الله. ومن سعادة ابن آدم رضاه بما قضى الله له. ومن شقاوة ابن آدم تركه استخارة الله. ومن شقاوة ابن آدم سخطه بما قضى الله له) .واختم لكم ابنائي و اخوتي بدعاء اعلم انكم له حافظون ولكن تذكيرا . دعاء السفر "الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر،{سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ * وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ} "اللهم إنا نسألُكَ في سفرنا هذا البرَّ والتقوى، ومن العمل ما ترضى، اللهم هون علينا سفرنا هذا واطو عنا بعده، اللهم أنت الصاحب في السفر، والخليفة في الأهل، اللهم إني أعوذ بك من وعْثاءِ السفر، وكآبة المنظر وسوء المنقلب في المال والأهل" وإذا رجع قالهن وزاد فيهن "آيبون، تائبون، عابدون، لربنا حامدون" وصل الله علي حبيبنا سيدنا محمد واله وصحبه في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله .
كمال محمد محمود القوصي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2017, 10:17 AM   #4
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 65
كمال محمد محمود القوصي is on a distinguished road
افتراضي

*شوارق الانوار*��
✍*كمال القوصي*✍
""""""""""""""""""""""""""""
تاكد بما لايدعي مجالا للشك ان هنالك جهات تخصصت في توجية دفة اهتمام المجتمع السوداني بكل نسيجه الانساني لتجعل كل اهتماماته ومحور حواراته ومواضيع الساعة التي ينشقل بها افراد المجتمع لتخدم اجندة محددة و يسخر في ذلك كل اليات الاتصالات من وسائط ووسائل اعلام مرئيه ومقرؤه ومسموعة وكعادة المجتمعات السودانية في الملمات والمجتمعات تجدها دائما ما تدور في مضامين كل ماهو منتشر من موضوع الساعة قبل فترة كان محور الاحاديث يدور في تناول كل قضايا الوطن بصورة علمية حوارات ونقاشات هادفه بوطنية صادقة تغوص في معضلات ومنقصات ومشكلات الوطن افصحت عن فهم واعي عميق يتمتع به المتابع السوداني اثبت بالتاكيد التام ان اكبر ما يعيب الشخصية السودانية هو اختيارها الوقوف بعيدا بالرغم من انها و من خلال ماظهر لهم افكار وروي يتمتعون بها يفقدها كثيرا من كبار المسئولين المناط بهم الامر.في كافة المناحي الرسمية والاهلية حتي انه في احد المنتيات الفكرية في احدي الفضائيات طرح موضوع الهوية السودانية مابها وماعليها علي بعض المستضافين اشهد الله تمت مداخلات وتحليلات وافكار تداخلوا بها يمكن تتحدي بها مستخرجات موتمرات عديدة قامت بها الدولة ورصد لها ما رصد من الاموال والتحضيرات تركت في نفوس كل المتابعين مدي قصور الدولة في معرفة مقدرة شباب هذا الوطن بعدم خلق مؤسسية تسعي لتفجير طاقاتهم وامكانياتهم الكامنة والقابعة خلف طبيعتهم التي لا تسعي للظهور وفرض نفسها والغريبة توقف ذلك البرنامج الذي اظهر هولاء الشباب وماهي ايام والا تمددت في كل الوسائط حملات علي تصرفات بعض اعضاء الجالية السورية لتسيطر علي كل الساحة وسرعان ماهدات تلك العاصفة وقبل ان يجف مداد الحملات علي موضوع السوريبن اطل علينا حدث عالمي اخر خاص بالرئيس الامريكي الجديد، فاخذ نصيبه حتي قرارات رفع الحصار الامريكي القرار الذي تفاجا به الجميع دولة ومواطنين بدليل لم يرصد اي احاديث حتي اعلن عنه اخذ نصيبه من السيطره علي كافة الوسائل تحليلا ولقاءات ومؤتمرات وخمد امره سرعان ما احتلت فوبيا محاسن وحرجلها الساحه لتكون سيرتها المسيطره علي كافة الوسائط سؤال يطرح نفسه تري هل وراء ذلك مقاصد لتجعل هذا الشعب بعيدا عن قضاياه الاساسيه ام هي منقصات في طبيعتنا لتضاف لسلبياتنا التي اقعدتنا اشك في هذا عمل مدروس ومخطط له لنكون بعيدين عن مجابهة مشاكلنا والبحث عن اسبابها وايجاد اجوبه لما نراه من مسببات معضلاتنا فكم مرة سمعنا من مسئولي الدولة تعبير ان السودان دولة متعددة الاعراف متعدد الديانات تلك حقيقة لا جدال فيها يرددها الكل غير ان البعض يرددها ولا يعرف معانيها هل يعني هذا انه لا توجد في السودان هوية وطنية واحد تسع الجميع? و هل تشمل كل شخص مقيم فيه? وانه اذا رغبنا في هذه الهوية القومية هل يجب ان تكون هوية متعددة الابعاد ? وهل الاختلافات حول الهوية منذ الاستقلال كانت حول الديانات ان كان ذلك فالان بحمد الله لا يختلف اثنان في ان الغالبيه العظمي تدين بالدين الاسلامي بعد انفصال الجنوب واصبح دين الدولة هو الاسلام هل لب الصراعات واسس الحروبات هي محاولات انكار افريقيتنا ام ان استقلال السودان كان منقوصا لان تعبيراته الاجتماعية والسياسية،لم تكن كاملة التجانس لذا ظل يحفل بالكثير من التناقضات والصراعات الخفية والمعلنة التي ظللنا ندفع الثمن حتي اليوم وهل الاختلافات والحروب يعود ذلك الى ان الماضى الثقافى لم ينقرض بكل عناصره كما قد يبدو للنظره السطحية ?، وهل استمرت بعض عناصره فاعلة خلف السطح المرئى ?.
هل لم تفلح التسويات الثقافية والحلول لتظل تلك البنية المختلفة هي الوميض الذي يشعل الحرب مرة تلو الاخري? هي استفسارات ان وجدنا لها اجابات عند من يعقدون المؤتمرات ويملؤن علينا الفضائيات ويتلون علينا البيانات لو وضعت هذه الاستفسارات كاجنده للغوص فيها كنا سنتوصل لاسباب مشاكلنا اننا مالم نلتفت لنعالج ونصحح ما هو في القلوب فسنبقي خالدين في اتون هذة الحروب مهما اهلنا عليها من رماد اتفاقيات السلام المبرمة والتي من كثرتها صرنا لا نابه بها وللحقيقه لابد من الاشارة الى وجود عشرات التوصيات ، التى انتهت اليها كثير من المنتديات والمؤتمرات وتبنتها الدوله والاحزاب المختلفة حول مشكلات الهوية والنزاع بين الاثنيات والثقافات المختلفة وتطوير نظام للحكم ليراعى التوازن بين المجموعات والثقافات واعتقد الحكم الامركزي من توصياته لكن ايضا لم يلعب الدور المرتجي عموما بالنقاشات يمكن ان نصل ومن هنا اتمني من اولي الامر النزول من ابراجهم العاجيه العالية واسمعوا لعامة شعبكم ستجدون حلولا دون عقد موتمرات ترصدون لها الملايين ودون تعيبن مستشارين واختم بالصلاة والسلام علي سيدنا محمد واله وصحبه في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله.
كمال محمد محمود القوصي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2017, 10:18 AM   #5
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 65
كمال محمد محمود القوصي is on a distinguished road
افتراضي

*شوارق الانوار*��
✍*كمال القوصي*✍
""""""""""""""""""""""""""""
( فوانيس الخير) حين نرسل لبعضنا بالنصح والتذكير لا يعني أننا في قمة التدين أو المثاليه أو الكمال..بل هي رسائل نوجهها لأنفسنا لعلنا نرتقي. ونجاهد الهوى..مهما بلغنا من العلم والتدين أو الجهل والمعاصي فنحن بحاجة للتواصي والتناصح فيما بيننا لعلنا نكون ممن استثناهم الله حينما قال :
{ إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر) وفقا لذلك يسرني توجيه هذه الدعوة المفعمة بمحبة الخير لكل مسلم . وكلي آمل بأن تجد هذه الدعوة قلوب واعية وأذاناً صاغية تتفاعل بالتنافس على نشر الخير بسلاح الكلمة الطبية .بحيث يترك المشارك بصمة أثر لأجيال المستقبل تفيد بأن المنتسبين لقبائل القروبات قد ساهموا بصدقة جارية زرعوها بأناملهم عبر هذا المنتديات المباركه لتكون خير شاهد على تواجدهم في الدنيا قبل مغادرة رحلتهم للدار الأخرة ومقتدين بنبيهم صلى الله عليه وسلم ومعلم الناس الخير الذي قال (بلغوا عني و لو آية وهي فرصة العمر لمن فكر في جني الثمر وإلى الله المفر ولديه المستقر فلا تبخلوا على أنفسكم من فعل الخير يا أبناء وطني فميزان الله دقيق يحصي وزن الذرة ولعلكم تفرحوا بعملكم حين الورود على حوض البشير النذير وهاديكم لنشر الخير كما لا يفوتني في هذه اللحظة أن أشكر من تفاعل وبادر بما يستطيع من كلمة طبية بعد قراءته لاحدي الشوارق التي اعتبارها اقامة حجة أمام الله على من منحه الله نور العلم ثم زكاه بالنشر بين المسلمين لتصل رسالة خاتم المرسلين صل الله عليه وسلم فأنتم سفراء الخير في أمته وخير شهود على الأمم السابقة فلعلكم تظهرون لربكم ما يسر نبيكم صل الله عليه وسلم ويكبت غيظ عدوكم في واقع الزمان المتلاطمة بالفتن والشكر موصول لمن فكر وعمل وساهم على تأسيس هذا المنتديات المباركه لتكون منارة خير . حرك الوجدان وتدفقت مشاعر الفخر ما اودره ادناه انجاز مجموعة فوانيس الخير لبانوراما عطائهم عام 2016 * *فوانيس*هي مبادرة شبابية تضم ابناء الولاية الشمالية عموما.اضافة لبعض اصدقاء الفانوس من ولايات السودان المختلفه...جمعهم حب الغير و جمال العطاءبدأت الفوانيس عام 2015 بمشروع الحقيبة المدرسية..للايتام واطفال الاسر ذات الدخل المحدود. ليغطي اكثر من ١١٠ مدرسه في محلية دنقلا تم توزيع اكثر من 3.800 حقيبة لتفاعل منقطع النظير.. تنامت الفوانيس ليتم تقديم مبادره اخري لاتقل اهميةوهو مشروع ( *زي جبتها*) وهي فرحة العيد +اُضحية السجن
إستهدف و للعام الثاني علي التوالي اسر الايتام ونزلاء سجن دنقلا اضافة لبعض مرضي الكُلي. فرحة بسيطة تم رسمها علي وجوههم توالت مشاريع الفوانيس فتم مشروع ( *طلة نزيل*)
إستهدف الغارمين من سجن دنقلا . في ليلة العيد ليصبح عيد اسرهم عيدين بغض النظر عن الظرف الذي اودي به الي غياهب السجن..ففرحة الام بإبنها..و فرحة الإبن بوالده واخيه...لا تقدر بثمن... وبحمدلله تم إطلاق سراح اكثر من ١٠٠ نزيل في العيدين.ثم تم مشروع ( *بقلوبنا ندفيهم*إستهدف المُزارعين المُنتجين .وتوالت المشاريع ليتم مشروع دعم ذوي الإحتياجات الخاصه.ببعض الادوات و المُعينات للاشخاص ذوي الإعاقه بالمنطقه..امتدت عمل الفوانيس للتوعية ضد سرطان الثدي ( *حملة عافيتك حياتنا*) ...بالتعاون مع مركز الاورام دنقلا بتعليم النساء طريقة الفحص الذاتي مع عيادة مُتحركه وفحص مجاني .تتواصل المبادرات
لشباب امنوا بفضيلة الايثار فضلا ان يكون الحوافز لاهاليهم لذا عظموا في عيون اصحاب العمل فتمددوا في عطائهم وضاعفوه ليس شرطا ان تكون المشاركه دائما ماليه فيمكن ان يكون ما ذاد عن حاجة المنزل مشاركه لانك تحل بها حوجة انسان و يوجد من يحتاجه اليها .عشمي ان نتفاعل جميعا لفعل الخير والله لا يضيع اجركم وصل الله علي حبيبنا ورسولنا وقدوتنا ومولانا وسيدنا محمد في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله .
كمال محمد محمود القوصي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2017, 10:18 AM   #6
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 65
كمال محمد محمود القوصي is on a distinguished road
افتراضي

✍ *كمال القوصي*
"""""""""""""""""""""" انتقل بكم بعيدا لزكريات الطفولة وانطباعات الصبا الاولي وتعلقي بالفن والغناء واستذواق الكلمة المنظومة .هنالك اغنيات عند سماعك لها تعيدك لزكريات وتثير فيك كوامن الاعجاب القابعة في دواخلك احد هذه الاغنيات من الاغنيات القديمة لسيد خليفه كنت استمع اليها وانا بالمرحلة الابتدائية من خلال السينما التي تمتلكها الاسرة حيث كان يتم تشغيل اغاني قبل بداية الفلم كانت هذه احدي الاغنيات التي يتم ترديدها يوميا شدتني اليها كلماتها البسيطة الانيقة والتشبيهات البديعة التي استعارها شاعرها المبدع صاحب المفردة الانيقة حسن عوض ابو العلاء وهي اغنية (اسراب الحسان) في هذه الاغنية تجلي الشاعر في استعارة صور جمالية وتشبيهات مدهشه بوصف بديع في نسق ياخذ الالباب في الوصف فمثلا كعنقود تدلي بشقاف القلب مال كانت لدينا شجرتي عنب ضخمات بمنزل جدنا تتدلي منها عناقيد العنب فكنت انا بتلك السن اليافعة افكر في ما اورده هذا الشاعر ومنظر تلك العناقيد .وغيرها من تشبيهات.اما اللحن يجعلك تجزم بان هذه الاغنية خرجت بلحنها للتوافق العجيب بينهما وحتي فنانها المبدع سيد خليفه الذي لحنها واداها اتي اداوه فيها جادا .ومعايشا لكلماتها . لاحقا مال فناننا سيد خليفه للغناء المسرحي في غنائه باستصحاب الجمهور معه لترديد بعض المقاطع جاءت اغنياته متسقه مع هذا الاتجاه .كنت حينها اعتبر الفنان سيد خليفه اصبح هزليا لذا دائما كنت اتمني ان لا يغني هذه الاغنية حتي لا يغير انطباعي المرسوم عنها اترككم مع كلمات الاغنيه والي لقاء في اغنيه اخري . اترككم مع كلمات الاغنية: ---
اروع ماتغني سيد خليفه - اسراب الحسان
الأغنية من كلمات الشاعر : حسن عوض ابوالعلا
ألحان الفنان : سيد خليفه
أي سرب يتهادى
بين أفياء الظلال
يتثني في جمال
ويغني في دلال
مثل عنقود تدلى
بشغاف القلب مال
كطيور حالمات
سابحات في العبير
وصلاة ودعاء
وابتسام في سرور
فتنة تمشي الهوينا
بين منثور الزهور
يا ملاك ياملاك
يا ملاك الحسن مهلا
انت في زهو الشباب
وانا قد صرت كهلا
من جمال وجه المذاب
لو هوانا كان عدلا
ما جفا ثغري الشراب
إن في عينيك سحرا
ملئ عينيّ سراب
دمعة حرى هتون
وكؤوس من عذاب
هذا ما نلت فهاتو
ما تبقى يا صحاب
اتركوها في ذراها
ودعوني للجوى
شغل القلب هواها
وهي لاتدري الهوى
كم تمنيت لقاها
وتماناني النوى
كمال محمد محمود القوصي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2017, 10:19 AM   #7
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 65
كمال محمد محمود القوصي is on a distinguished road
افتراضي

�� *شوارق الانوار*��
✍ *كمال القوصي*.✍
""""""""""""""""""""""""""""
حقا من يعيش يشوف .الايام السابقة كنت اتعجب وانا اتابع مآلات رفع العقوبات عجبت من حديث بعض اهم الشخصيات النافذة حتي عهد قريب ومن دهاقنة اجنحة المنهجية الاسلامية منذ مجي الانقاذ تمددت واحتكرت مطبخ اتخاذ القرارات الجسام في مسيرة هذا الوطن اخيرا اطاحت بهذه الشخصيات موازنات تطورات الاحداث ومستجدات انفتاح السلطة مع التيارات الاخري فوجدت نفسها فجاة خارج اسوار اتخاذ القرارات وخارج حوش السلطه التي قبعوا فيه لاكثر من عقدين ونصف من الذمان لم يتحملوا هذا الابعاد القسري لهم لابد لهذه الشخصيات ان تفهم وتعرف بانه بسببها انعدمت وتلاشت الثقه في مصداقية ذلك التوجه حيث تكشفت لكل الامه ان تلك التيارات التي نسبت الاسلام في مسيرث توجهاتها الامر ماهو الا تكتيك مرحلي لغايات اخر. تكشفت للعامه تباعا مقاصدها .حتي باتت اي اطروحة ترد من احدهم تجد التفسير وما استعصي فهمه يعتبر بالونة اختبار لاهداف بعيده تتكشف بعد حين . لذا عندما يقف احدهم معددا اخطاء عهدا كان هو احد اهم متخذي قراراته تاخذك ريبة الشك والتعجب منذ متي انتفض ضمير هذا المتحدث الذي اتي بكل مثالب هذا العهد اين كان حينها الم يكن كادرا نشطا . هل نسمي ذلك صحوة ضمير ? لا يا سعاتو لا يا استاذ انتهت فرصتكم لا مكان لكم مره اخري في وجدان هذا الشعب المغلوب علي امره لقد انكشف امركم فقد استعبدتونا باسم الدين (لا لدنيا قد عملنا ) واستغفلتونا باسم الاعتماد علي النفس ( ناكل مما نزرع ونلبس مما نصنع ) وخدعتونا بالاعتداد بالنفس ( روسيا امريكا دني عزابك)واستعبطونا باسم القومية ومعادات العالم تركتونا في عزلة استهبلتونا بالانفتاح والخصصة فدمرتم البلاد وعندما غرقت السفينة بمن فيها تاتي تجعل احباب الامس اعداء اليوم وتحاول برمي اللائمه علي من بقي في الحكم لتنفض اياديك الملوثة من مشاركتك في ماكان ماذا تعتقد من هذا الشعب اتتوقع ان عبارات حبك المزعوم للوطن يعمي المواطنين عن ماضيك القريب كيف لانسان ظل يئن من السنين العجاف وانت ترتح في بذخ الكان و الإتراف مواطن أهلكه ضنك العيش ويشاهدك بام عينيه تستمتع و تعيش متلذذا بحرمانه يشاهد كل ذلك في لقطات بذخ مناسباتكم افراحكم واتراحكم لن تتعلموا من دروس التاريخ أن العهد الجديد للبلد قد حان و سوف يكون فجر جديد لان الصباح قد اتي و كفت شهرزاد عن الصياح وكشرت عن أنيابها القباح . يارب كل من ظلم و اذل وخدع ونهب مال هذا الشعب و اجرم في حقه نسال الله ان يذوقه الله عز وجل الذل والعدم والهوان قولوا امين . وصل الله علي سيدنا محمد واله وصحبه في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله .
كمال محمد محمود القوصي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2017, 10:20 AM   #8
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 65
كمال محمد محمود القوصي is on a distinguished road
افتراضي

*شوارق الانوار*��
✍ *كمال القوصي*✍
""""""""""""""""""""""""""""
*المرأة الصالحة*
رسولنا عليه افضل الصلاة والسلام عندما عدد وسائل سعادة الانسان جعل المرأة الصالحة التي يظفر بها الرجل من اهم اسباب السعاده، فقال:- (المرأة الصالحة والمسكن الواسع والجار الصالح والمركب الهنيء) وقال ايضا (الدنيا كلها متاع وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة ) وذلك لان الزوجة الصالحة تقوم على شأن زوجها وتعينه على طاعة ربه وتحفظه في حضوره وغيابه، وتنصحه وتشير عليه، وتُخفّف عنه ولا تُثقل عليه، إذا نظَر إليها سرَّته، وإن دعاها أجابته، وإذا غاب عنها حفظته.في سننه فالمرأة الصالحة هى التى تهتم بمظهرها وشكلها وجمالها لزوجها ، فهناك للأسف كثيرا من الزوجات لا يعتنين بمظهرهن أمام أزواجهن ولا يتطيبن مما يجعل الزوج يشعر بعدم الإرتياح فى منزله مما يبعثه على التفكير فى الزواج الثانى أو اللجوء إلى الحرام من العلاقات كى يشبع ما يفتقده فى منزله. وايضا بعض النساء من تسببن في انحرافات اذواجهم لتلبية مطالبهم التي لا تنتهي دون مراعاة لحالة اذواجهم المالية كم هنالك من رجال أقتربوا وغاصوا في الرباً لأجل ارضاء ضغوط زوجاتهم
وكم من اختلسوا ووضعوا في غياهب السجون نتاج السعي لتلبية متطلبات ذوجاتهم وكم من ترك الديار وهام وجال لاحضار المال حسب توجيهات الزوجة وقد كان يعيش مستور الحال وايضا تجد في النساء من تكون شكاية فاضحة تحدث الناس بكل ما يكون في بيتها بل بعضهن والعياذ بالله يتجرأن أكثر من ذلك تتحدث في ما بينها وبين زوجها حتى في أمور السر التي لا يطلع عليها إلا الزوج هذه ليست من الصالحات في شيء لانها فقدت من الصلاح بمقدا ما فقدت من الحفظ ولنا في قصة سيدنا ابراهيم عندما ذهب لزيارة ابنه اسماعيل فلم يجده في بيته ووجد امرأته فسألها عن عيشهم وحالهم، فشكت إليه تضجرها الضيق والشدة.قال لها سيدنا إبراهيم: إذا جاء زوجك مريه أن يغير عتبة بابه.. فلما جاء إسماعيل، ووصفت له زوجته الرجل.. قال: هذا أبي وهو يأمرني بفراقك.. الحقي بأهلك.
وتزوج إسماعيل امرأة ثانية.. زارها إبراهيم، يسألها عن حالها، فحدثته أنهم في نعمة وخير.. وطاب صدر إبراهيم بهذه الزوجة لابنه وقال لابنه يمسك عتبة بيته.عبر تحكي لنا لنهتدي بها ان المرأة الصالحة لا يمكن أن يطلع احد على ما في بيتها إذا سألت عن ما في بيتها قالت نحن في خير وهذا لا ياتي الا
بالتربية التى تغرسها الأم والأب فى أبنائهما لتخرج لنا ذوجات المستقبل القانتات الحافظات للغيب بما حفظ الله فتصبح مثل التي لم تتذوق سعادة الزواج مع زوجها اطلاقا فالشجار بينها وزوجها لا ينقطع جلست يوما تبكي حظها العاثر في هذه الأثناء أتى أهلها لزيارتها فسألوها : لماذا تبكين؟ فقالت : جلست أذكركم فبكيت فتمنيت أن أراكم فسبحان الذي جمعنا .. فسمعها الزوج وهي تقول ذلك فعظمت في عينه وزاد قدرها في قلبه لحفظ أسرار الزوجية كان موقفا تسبب في تغير كل نمطية حياتها السابقة فتبدل النفور لحب ومودة ووئام بسبب كلمة عقل اتت بها في لحظة وهزمت بها ابليس واعتقد ان الجميع يعلم إن أعظم فرحة لابليس عندما ينجح في حدوث الطلاق والفرقه بين الرجل وزوجته دائما متربص بالحياة الزوجيه هدفه إفسادها وإلقاء بذور الشك والريبة بين الرجل وزوجته كى ينهار المجتمع المسلم .فكم من بيوت خربت بسبب وساوس الشيطان الذى يزينها للمرأة أو للرجل فيشك كل منهما فى بعضهما البعض فيحدث الفراق .والله ان حياتنا مليئة بنساء عظيمات فكم من رجل تزوج بامرأه بعد وفات ذوجته ام ابنائه فانجب منها الزرية فقامت بتربية الكل ابناء ذوجها مع ابنائها فقسمت عطفها وحنانها عليهم جميعا كانهم اخوة اشقاء لافرق بين عطفها علي اولادها من اولاد ذوجها .اللهم اهدنا الي كل ماتحب وترضي وصل الله علي سيدنا محمد واله وصحبه في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله.
كمال محمد محمود القوصي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2017, 10:21 AM   #9
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 65
كمال محمد محمود القوصي is on a distinguished road
افتراضي

كمال القوصي
-------------- تتذكروا بطولة *ج* العام الماضي التي نالتها مدرسة سودانيه سافرت ولعبت دون ان يدري بها احد فنالوا البطوله وزرعوا الفرحه في قلوب كل الشعب السوداني .فاستقبلوا استقبال الفاتحين وفردت القنوات مساحات للتغني بالانجاذ التاريخي لهولاء الصبيه وحملت مشتتات الصحف صور الاولاد ودموع الفرحه التي ذرفت .عارفين طبعا ان بطولة هذا العام وجدت اهتمام منقطع النظير من جهات الاختصاص فالامر ليس شيئا ساهلا فهو فرصه للظهور ودخول للقصر الجمهوري للتكريم فكونت اللجان وانعقدت المؤتمرات وتبارت الفلاشات وراء المسئولين وهم يعدون فريقا لياتي بالبطوله فالبطوله بدون اعداد وبدون اعلام اتت فالان سوف تاتي تجرجر اذيالها افبعد هذه الاهتمامات تتمنع حاشا وكلا وذهب الفريق تتبعه تجهزات العوده بالكاس فماذا تم
�� *هزيمة تاريخية لمنتخبنا المدرسي أمام الكويت بـ11 هدفاً*
"""""""""""""""""
مُني منتخبنا المدرسي لكرة القدم بهزيمة تاريخية أمام الكويت صباح اليوم بـ11 هدفاً دون مقابل في المباراة الثالثة للمنتخب في بطولة جيم للأطفال بالدوحة، وكان المنتخب خسر أمام البرازيل بثلاثة أهداف نظيفة وأمام روسيا بخمسة أهداف لهدف عصر ومساء أمس الجمعة في حين سيخوض مباراته الأخيرة أمام تشيلي
كمال محمد محمود القوصي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:53 PM.


جميع المواضيع والمشاركات المطروحه تعبر عن وجهه نظر الكاتب ولا علاقه لمنتديات دنقلا بها.
تطوير وتصميم استضافة تعاون