منتديات دنقلا الاصالة والتاريخ  

العودة   منتديات دنقلا الاصالة والتاريخ > إعلامي المنتدى > كمال القوصي

كمال القوصي كتابات الاعلامي الاستاذ كمال محمد محمود القوصي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-01-2017, 06:55 AM   #1
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
المشاركات: 65
كمال محمد محمود القوصي is on a distinguished road
new22 شوارق الانوار /كمال القوصي

🌅 *شوارق الانوار*🌅
✍ *كمال القوصي*✍
🍀 *جمعه مباركه* 🍀
طبيعتنا المسالمه التي جبلنا عليها. جعلتنا نصبر و نمدد حبال الصبر حيال ما نعانيه من معانات نعيشها منها الكثير الذي جلبته لنا حكوماتنا المتعاقبه بسياستهم العرجاء وقد فشلوا جميعا جملة وتفصيلا في انتشالنا من وهدة ثالوث التخلف. الجوع والمرض والجهل خاصة هذه التي تتولي قيادتنا لاكثر من ربع قرن رغم الهالة الاعلامية الضخمة التي تحاول الحكومة ان توضح بها ان الامر غير ذلك . هذا واقعا معاش يجب الاعتراف به و ينبغي التعايش معه. بعشم ان يصلح المولي عز وجل حال البلاد . ونحمد الله رجعتنا وابتعادنا عن طاعون العصر التشيع الذي كادت الدولة ان تنشره ببلادنا وتذهب بنا مواضع الهلاك و غضب المولي عز وجل عنا اخوتي اسال الله تعالي لقيادتنا الصحو من غفوتهم التي طالت ان الاوان لان يلتفت قادتنا لهذا الشعب الصابر المقهور المغلوب علي امره فقد انهكته الحياة ومتطلباتها في قوته في علاجه في تعليمه فقد تحطمت الامال ومات الطموح وتمدد اليٱس فمع كل اشراقة شمس يوم جديد تذيد معاناته وتضاف لهمومه هموما اخر، واقول لاهلنا واحبابنا المواطنين لنا رب هو ملجئنا وهو حسبنا ونعم الوكيل ارفعوا الاكف له نشكره علي نعمه التي انعم بها علينا حتي الان ولانشعر بها ونساله ان يديمها علينا قال صلى الله عليه وسلم"من امسى امنا في سربه معافى في بدنه وعنده قوت يومه فقد حاز الدنيا بحذافيرها وكثيرا منا تتوفر له هذه الشروط الامن العافيه والرزق فهي نعمة الله علي هذه الامه ليست منة حكومة او افراد نحمد الله عليها فالنسال انفسنا كيف يعيش صاحب المال والصحه بدون امان فالمال يمكن ان يسلب وينهب والصحه لاتجتمع مع الخوف اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك بالشكر تدوم النعم قال تعالى. (اشكروني ازدكم)اللهم من اراد بلادنا وبلاد المسلمين بسوء فاشغله بنفسه ورد كيده في نحره واجعل تدبيره تدميرا ياسميع الدعاء اللهم احفظ بلادنا وبلاد المسلمين من شر الاشرار وكيد الفجار وشر طوارق الليل والنهار اللهم احفظ بلادنا من عث العابثين وكيد الكائدين وعدوان المعتدين اسالك ربي بالأسم الذي لا يرد و بالربوبية التي لاتستذل ان تحفظ سوداننا وشعبنا من كيد الكايدين وتجعله دوام محبة للجميع وتكشف وجوه الذين يردون السوء بهذا الوطن وشعبه وتفضح المفسدين والعملاء من الذين يوهمونا بالشرف والوطنية وهم عنها بعيدين يارب احفظنا وشبابنا واطفالنا جميعا بحق محمد واله الطيبين الطاهرين من كيد الاعداء والمتربصين ان كانوا حكاما او محكومين والله خير حافظ وصل الله علي سيدنا محمد واله وصحبه في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله .
كمال محمد محمود القوصي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-01-2017, 03:17 PM   #2
 
الصورة الرمزية حاتم العوضة
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: دنقلا السليم
المشاركات: 295
حاتم العوضة is on a distinguished road
hearrts الدخول من باب الشوارق

جمعة مباركة
التحية لك الاخ الكريم كمال القوصي وانت تتربع بشوارق الانوار علي ساحة الآصالة والتاريخ ،، وأنوار شموعك تتلألأ ،، دخلت بباب الشوارق يوما وجئت بشمعة من رفوف دار جميل القول الي هاهنا ،، فكانت الاشادة بالشمعة وموقدها ،، وعلي اثر الاشادة جئت ثانية احمل اخري فوجت اصل الشمعة منير ،، فحسن ظني برجال يقدرون جوهر الكلام ويضمونه في الصدور قبل ضمه للمكان ،، وسرني هذا الانضمام المميز ،،
طبتم وطابت جمعتكم وسائر الايام
¶ كسرة
استميحوني عذر ،، فلن ارجع بما جئت به محمولا في صدري واناملي
*********
�� *شوارق الانوار*��
✍كمال القوصي. ✍
""""""""""""""""""""""""""""
لاشك ان الأسرة هي المنبع الأول للطفل في مجال النمو النفسي والعقلي والاخلاقي والسلوكي فمن خلال البيئة التي تسود البيت و ما يصدر عن الوالدين ينطبع ويتبلور مسلك الطفل ونشاته فان اصابته اي انحرافات سلوكية واخلاقية تكون الأسرة هي منبعها . ويؤثر ذلك مباشرة علي مستقبله ومن هنا ترتسم ملامح تكوين شخصية الانسان المستقبلية.لذا تاتي مسئولية الوالدين اولا امام الله وامام انفسهم وامام المجتمع في رسم مسار اطفالهم نحو الفضيلة و الخلق الحسن وبذر قيم الدين والمحبة وكل مايساعده علي النمو متخلقا بمكارم الاخلاق . لذا يمثل عدم الإشراف على الأولاد من قبل الوالدين باهتزاز دورهم الأسري التربوي هو من يعطي مجالاً لهم للانحراف والتشرد، والعبث في الشوارع والتشرد واحتراف مهن محرمة.وتاتي في اول مراتب ذلك الانهيار الاسري الخلافات بين الوالدين تحت سمع وبصر الابناء حتي تاتي صدمة تفكك والديهم بالطلاق الذي يكاد يقتلهم هنا يفقدوا الاولاد معاني الإحساس بالأمن والامان والحماية والاستقرار لانهم وقعوا فريسة وضحية صراعات والديهم خصوصاً إذا تصارع الوالدين قضائيا حول من يكسب الطفل في جانبه باستعمال كل الاسلحة حتى لو أدى ذلك إلى تشويه صورة الطرف الآخر أمام ابنه وامام المجتمع واتخاذ كل السبل الممكنة دون تقدير ان طفلهم يعيش هذه الصراعات بينهم مما يفقده الثقة بهما الاثنين ويجعله يفكر في البحث عن عالم آخر ووسط جديد للعيش فيه يعوضه عن حب وحنان والديه مما يسهل وقوعه فريسة في أحضان المجهول والخوف كل الخوف من وقوعه في احضان من يقودونه إلى عالم الجريمة.لذا من اخطر الآثار الناتجة عن الطلاق على الأولاد في انها سببا مباشرا في فقد الطفل للثقة بنفسه حيث نجد أن بداخله كماً كبيراً من الشعور بالنقص والمهانه بالمقارنه مع نظرائه واترابه من الاسر الاخري التي ينعم بنيها بالاستقرار الاسري فتتولد لديهم بذور الحقد والكراهية في ظل انعدام من يغرز فيه بذور الفضيله ان ظاهرة الطلاق في أي مجتمع خطراً يهدّد استقراره وتقدّمه والمتابع يجد أن ظاهرة الطلاق برزت بنسب مخيفة في مجتمعنا، دون ان تجد دراسات لتحديد مخاطرها وتجنب مساويها طالعوا الصحف السياره تجدوا العجب عددوا اعلانات المحاكم بطلبات الطلاق نعم الكل يجتهد ويتبرع و ونتداعي لعقد الزيجات الجماعية بهدف اكمال نصف دين شبابنا الذي لم يتزوج ولكن هنالك اهمال مجتمعي واهمال حكومي واضح وبين القيام بدراسة ظاهرة الطلاق التي تفشت بصوره مخيفه في مجتمعاتنا ومحاولات لايجاد حلول لها والله انها لمؤسئولية سوف نسال عنها امام الله حكومة وشعوبا ان الطلاق منبوذة لدى المجتمعات على مختلف دياناتها وثقافاتها، لأنه يعد من أخطر الأمراض الاجتماعية، ويحمل في طياته كثيراً من الأضرار التي تخيب آمال المجتمعات وتقدمها.وان حاولنا تعديد مسبباته هل اقتصادية
ام اختلاف المكانة الاجتماعية ام عدم التوافق في الفكر والمستوى الثقافي والنظرة إلى الحياة، وقد يكون هنالك مسببات اخر لذا لا بد من عقد ندوات واعداد دراسات حول هذه الظاهرة الخطيره التي تهدد مجتمعنا إن الطلاق بخلوه من الآداب التي حددها الإسلام عند وقوعه حتماً به ضرر على المجتمع بأسره لأن المجتمع يتكون من أسر مترابطة تكوّن نسيجه، فانحلال وتفكك هذه الأسر يسبب اضطرا بات اجتماعية يعاني منها الجميع
ولأجل يجب أن يدرك كل فرد في أن الطلاق إذا خرج عن المفهوم والغرض الذي أباحه الله سبحانه وتعالى له واعتبره أبغض الحلال إليه فإنه سيوصلنا إلى مهاوي الردى لأن الله سبحانه وتعالى يريد الحياة السعيدة والمستمرة والمستقرة للأسر الإسلامية، وفي إباحته للطلاق إنما يقصد إلى السعادة للأسرة الإسلامية ولكن إذا سار الطلاق نحو الهدف الذي وضع من أجله وليس على التدمير والانحلال اللهم هل بلغت اللهم اشهد
واختم بالصلاة والسلام علي سيد الانام سيدنا ومولانا محمد واله وصحبه في كل لمحة ونفس عدد ما وسعه علم الله
__________________
لايستقيم الظل والعود أعوج
حاتم العوضة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:32 PM.


جميع المواضيع والمشاركات المطروحه تعبر عن وجهه نظر الكاتب ولا علاقه لمنتديات دنقلا بها.
تطوير وتصميم استضافة تعاون