الموضوع: لنا رأى ...
عرض مشاركة واحدة
قديم 07-07-2014, 09:49 AM   #324
Moderator
 
الصورة الرمزية حاتم حسن محجوب
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,576
حاتم حسن محجوب is on a distinguished road
افتراضي

الخرطوم الأحد 6/7/2014
رسالة مفتوحة إلى السيد / والى الولاية الشمالية ..
سعادة الدكتور / إبراهيم الحسن الخضر __ والى الولاية الشمالية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
يسعدنا ونحن نتنسم نفحات الشهر الفضيل أن نبعث لكم بأسمى آيات التهانى والتبريكات بحلول شهر رمضان الكريم تقبله منا صياما وقياما وأعاده الله علينا وولايتنا وقد اكتملت فيها دورة التنمية والنماء .
قال الله تعالى ( ولقد كرمنا بنى آدم وحملناهم فى البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا ) الإسراء الآية 70
سعادة الوالى :
تناقلت وسائل الإعلام المختلفة والمواقع الاسفيرية فى الفترة السابقة قضية الطماطم الفاسد جراء استخدام المبيدات الغير صالحة بكميات أكبر وعقدت لذلك كما علمنا ورشة عمل دوعى لها أهل الاختصاص وكان رأيهم تأكيد عدم صلاحية المبيدات وضرورة التخلص من الكميات الكبيرة للطماطم التى تم زراعتها تكفى الولاية وقابلة للتصدير إلا أن الأخبار أفادت بأن وراء هذه الجريمة النكراء بعض كبار
التنفيذيين والمنتفعين الذين كانوا وراء دخول هذه المبيدات من قبل المستثمرين على حساب صحة الإنسان الذى كرمه الله وجعله خليفة فى الأرض .
وهنالك الحديث عن وفاة عدد من الأشخاص من قرية واحدة بسبب هذه الآفة
نحن فى رابطة دنقلا الكبرى بجدة آلينا على أنفسنا ألا ننجرف خلف الشائعات حتى لا تأخذنا الظنون بأحد ولأننا أصحاب رسالة إعلامية نخدم من خلالها الولاية عامة ودنقلا الكبرى على وجه الخصوص آثرنا أن نكتب لسعادتكم مستفسرين عن ما يجرى هناك من أعلى سلطة تنفيذية والمسئول الأول على رعيته لتقييم الوضع وعلى ضوء ذلك تكون كلمتنا التى ندافع بها عن المواطن الضعيف الذى يبحث عن قوت يومه كما يفعل النمل ولأن صحته خط احمر لا يمكن أن يعبث بها كائن من كان .
نأمل من سعادتكم تكليف من يلزم بالرد على استفسارنا حتى يتبين لنا خيط الحقيقة الأبيض من خيط الكذب الأسود مستصحبين سؤالنا هل من أجل الكسب السريع للمستثمر نفتك بالمواطن المغلوب على أمره ؟ .
وفقنا الله جميعا لخدمة أهلنا وولايتنا .
حاتم حسن محجوب
أمين أمانة الإعلام بالرابطة
المتحدث الرسمى .
حاتم حسن محجوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس