العودة   منتديات دنقلا الاصالة والتاريخ > المنتديات الرئيسية > المنتدى العــــــام
 
 

المنتدى العــــــام لتحاور في مواضيع عامه ، نقاشات ساخنه ، الاتجاه المعاكس ، مقالات عامة ، حوارات هادفه ، حرية الرأي و الرأي الآخر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 30-05-2022, 09:21 PM
حاتم العوضة غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 5878
 تاريخ التسجيل : Apr 2011
 فترة الأقامة : 4145 يوم
 أخر زيارة : 02-06-2022 (11:09 PM)
 المشاركات : 306 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : حاتم العوضة is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي مابين الامس واليوم شـعاع يبهر الوجدان



♦ لمسة وفاء :
♢ الراحـــل خوجلي عثمان
� التسعينيات فترة زمنية حين تأتي سيرتها يتخيل لك أن السودانيون دوماً يحاولون نسيانها أو طردها من ذاكرتهم ، فقد كانت حقبة حافل بالكوراث ، كان الخوف فيها كجلباب تلبس الناس عنوةً وزاد سديم المظهر ، كانت أخبار الوطن تتواتر بشكل يبعث على عدم الطمأنينة مطلقاً (إنقلابات ، إعدامات ، عقوبات ، غرف أشباح …الخ) ، التوتر كان بادياً على الوجوه والقلق كان من كل شئ ــ الماضي ، الحاضر ، المستقبل ــ ، لم يكن للسودانيين ملجأ ومنجى الا في حضن الاغنيات التي نسجها مبدعين ببراعة على إيقاعات أمانيهم وأحلامهم في التحسين فكانت ملاذهم الوحيد للمصابرة ، كان الفنانون آخر المرجعيات التي يتفق عليها الناس بعد زهدهم في محترفي السياسة الذي دائماً ما كان ينظر لهم كمجرمين ساهموا بتحويل الوطن الى (كابوس) ، كان من هؤلاء المرجعيات الفنية مطرب وسيم المحيا ، عذب الاداء ، تلمح في بحات صوته الشجي وطريقة إداءه المبتسمة ملامح زمن جميل مر على عجل ، اللتف الناس حوله كان نجمهم المتوج ، بل كان قانونه هو الوحيد الذي لا يرعب ولا يختلف عليه الناس الذين تسابقون في حفظه (حرف حرف) .
� لم يكن للسودانيين ملجأ ومنجى الا في حضن الاغنيات التي نسجها مبدعين ببراعة على إيقاعات أمانيهم وأحلامهم في التحسين فكانت ملاذهم الوحيد للمصابرة ،
♦ خوجلي عثمان) ـ مسار الحديث ـ كان رمز المدينة المضيء وقتها ، كان حين يشدوا بحنجرته الطروبة تقتحم أحاسيس النشوة ، كانت أغنياته تتميز بانها تصنع حالتها في نفوس سامعيها لا يلجأ اليها الناس كأخريات للتماسك والتعبير عن حالة شعورية ، أغنياته كان قادرة بان تهبك الفرح في أحلك الظروف
♦( خوجلي عثمان) التي تقول سيرته الذاتية أنه ولد في العام 1949م بحي سوبا جنوب الخرطوم .
* بدأ المغني الموهوب مسيرته الفنية وهو أبن الخامسة عشرة من عمره ، شغفه بالغناء جعله يتعلم عزف العود في وقت قصير ، كان مفتون في بواكيره بالفنانين (أحمد الجابري وعثمان الشفيع) يحكي معاصريه أنه كان كثير ما يردد أعمالهم ، لم يكن مقلد جيد بقدر ما كان صاحب بصمة تضيف للعمل بعد جمالي أخر
* شق ( خوجلي) طريقه أعماله الخاصة كانت رقيقة كطبعه
+ حبة حبّة زيد غرورك
+كتير بتناسى إيديّ
* ومالو لو صافيتنا إنت
*أسمعنا مره
* ما بنختلف …الخ) كانت أغنياته متسامحة الى أبعد الحدود ولكن لم تقيه ولم تشفع له رقته من وقوع الكارثة .
*♦ ففي العاشر من نوفمبر عام 1994م كان الظلام يعم دار أتحاد الفنانين ، وكان ( خوجلي) مشاركاً في حفل غنائي هناك بعد ان ذاع صيته حتى خارج الحدود فهو الذي حقق نجاحات في أخر جولاته الموسيقية التي أحياءها في دولة (أثيوبيا) الشقيقة ، في ذلك اليوم تسلل أحد المهوسين الى داخل الاتحاد سأل عن الفنانين (محمد الامين وسيد خليفة) وعندما لم يجدهم سأل عن فنانين آخرين فأشار له أحد الحاضرين الى ( خوجلي عثمان) فأتجه اليه وسدد له طعنتان اولى في ظهره وثانية على بطنه وكان يهتف (الله أكبر الله أكبر) لم يتمالك الحاضرين هول المشهد تحرك نحوه لإيقافه الفنان عبدالقادر سالم لكن باغته المجرم بطعنه في يديه أيضاً حاول أحد العازفين ثنيه وتلقى هو كذلك طعنه ومن ثم حاول المجرم الفرار ولكن دون جدوى .
� ويحكي عن الحادثة الفنان وليد زاكي الدين الذي استطاع القى القبض على الجاني وبحسب افادات انتزعها منه الصحفي محمد ابراهيم قال وليد: (بعد صلاة المغرب بدقائق كنت أجلس مع بعض الشباب خارج دار اتحاد الفنانين وكان الظلام يلف المكان، ووقتها بدأ الناس يتوافدون إلى الاتحاد.. ورأيت ساعتها ” خوجلي” يدخل إلى دار الاتحاد وهو يرتدي (بدلة) جميلة جداً وكان في كامل أناقته ، وبعد نصف ساعة سمعنا صوت جلبة وهرج ومرج ، وعندما دخلنا إلى دار الاتحاد وجدنا شخصاً يحمل سكيناً يشهرها في وجوه الناس حتى تمكن من القفز عبر حائط الاتحاد الشمالي ” المكان الذي شيد فيه المسجد حالياً ” ، كنت في الباب ومعي عازف (البييز) “محمد يحيى”، وعندما قفز القاتل من الحائط سارعنا لركوب سيارة “محمد يحيى” وطاردنا القاتل ولم نلحق به إلا في نهاية الميدان الذي يقع شمال اتحاد الفنانين ، محمد يحيى (ثبَّت) القاتل على السور ، واستطعنا حصاره وانتزاع السكين منه بمعاونة مجموعة من الفنانين والعازفين الذين كانوا يطاردون القاتل) في تلك الاثناء قام فنانين آخرين بإسعاف ( خوجلي عثمان) والمصابين إلا ان روحه الطاهرة فارقت الحياة ويقول شهود عيان ان أخر كلمة بعد أن ابتسم في وجه القاتل : (أخ مالك ياخي) .
� القاتل الذي يدعى أدم سليمان حين قدم للمحاكمة اطلق سراحه بعد أقتنع القاضي بانه يعاني من نوبات واضطرابات نفسية، دون شك كان خبر وفاة خوجلي وبهذه الطريقة صدمة كبيرة للناس الذي استغربوا ان تطال الايادي الغاشمة الفنان الرقيق المهذب، كانت مجالس المدينة وقتها محجوز لتحليل الحدث بعضهم تسأل عن أي المجانين وعن مشاهداتهم اليومية للمصابين بهذا المرض وأشاروا الى أنهم* أصعب نوباتهم النفسية دائماً ما يكونوا منطربين ويرددون الأغاني .
❍ بعضهم حاول ربط القضية بأجواء الهوس الديني التي سممت المكان وكان الفنانون قبلها عرض للهجوم من قبل الائمة الذي داوموا على تحريض الناس تجاه الغناء والمغنيين، وفي هذه النقطة كانت قد علق الفنان الراحل محمد وردي الذي كان يشغل رئيس لاتحاد الفنانين وقتها قائلاً : (الهجوم من نتائج الثقافة السائدة في الخرطوم الآن، والتي تعتبر أن الفن والرياضة أمور لا قيمة لها ، واعتقد ان الفنانين والمثقفين مهددون في السودان والجزائر ومصر بسبب هذه الثقافة) .
� كانت دوافع القتل غامضة جداً مما جعل البعض يربط بينها وبين محاولة اغتيال حسني مبارك التي كما تشير بعض الروايات الغير مؤكدة *بان خوجلي حينما كان في (أديس ابابا) نزل في ذات الفندق الذي يسكنه الجناة الذي حاول اغتيال مبارك وعرف من كان يأتي اليهم لذلك تم التخلص منه باعتباره شاهد القضية الوحيد .
♦ عموماً قد يظن القاتل ومن برر له أن برحيل ( خوجلي) ستنتهي سيرته ، الان مضت أربع وعشرون عاماً وما زالت قصته حاضر وجاري البحث في تفاصيلها ، واغنياته ازداد القاً وما كان رحيله الا ميلاد في حيز أخر لها فالناس مازالوا يتسابقون في الاستماع اليها والعجيب أنها مازالت تصنع حالتها المفرحة في نفوسهم
https://fb.watch/dkJELjgnRd/




رد مع اقتباس
قديم 06-07-2022, 12:27 PM   #2
مشرف المنتدى العـام


الصورة الرمزية حيدر ابوتركاب
حيدر ابوتركاب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 507
 تاريخ التسجيل :  Jul 2007
 أخر زيارة : اليوم (12:07 PM)
 المشاركات : 17,358 [ + ]
 التقييم :  17
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



شكرا جميلا


 
 توقيع : حيدر ابوتركاب



رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:38 PM.



HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع المواضيع والمشاركات المطروحه تعبر عن وجهه نظر الكاتب ولا علاقه لمنتديات دنقلا بها.
تطوير وتصميم استضافة تعاون